الرئيسية / تقارير وحوارات / عندما أدى الجنرال “إكسهام” التحية العسكرية لرجال الشرطة المصرية ..69 عاماً علي موقعة الإسماعيلية

عندما أدى الجنرال “إكسهام” التحية العسكرية لرجال الشرطة المصرية ..69 عاماً علي موقعة الإسماعيلية

كتبت : هنا محمد عبد اللطيف

فى 25 يناير 1952 ، حاصر الإنجليز مبنى محافظة الإسماعيلية، وقف قائد قوات الإنجليز “إكسهام” وقال للبوليس المصرى: لابد أن تتركوا المكان فورًا وترحلوا منه قبل أن أبدأ بالضرب.. فرد عليه الملازم أول مصطفى رفعت: إذا لم تأخذ قواتك من حول المبنى سأبدأ أنا الضرب، لأن تلك أرضى وأنت الذى يجب أن ترحل منها ليس أنا.

بينما قام القائد البريطاني الجنرال إكسهام باستدعاء ضابط الأتصال المصري المقدم شريف العبد لتسليم قوات الشرطة المصرية بالاسماعيلية وتسليم أسلحتهم للقوات البريطانية فرفض فؤاد سراج الدين وزير الداخلية انذار القوات البريطانية وطلب من رجال الشرطة الصمود وعدم الاستسلام .

بدأت الواقعة عندما رفضت الشرطة المصرية تسليم مبني قسم شرطة الإسماعيلية كما أمر الجنرال بابعاد عناصر الشرطة من مدن القناة ؛ لإدراكهم قوة تلاحم الشرطة مع العناصر الفدائية للقيام بعمليات ضد القوات البريطانية التي نتجت عنها خسائر مادية و معنوية و بشرية فادحة .

فقامت القوات البريطانية بحصار مبني قسم شرطة الإسماعيلية بالدبابات والعربات المصفحة و بدأوا بإطلاق النيران علي المبني وأجبروا عناصر الشرطة بالإستسلام والخروج من المبني فكانت ملحمةً غير متكافئة ، وبالرغم من ذلك شهدوا بسالة و تضحية رجال الشرطة وظلوا صامدين حتي النهاية .

فتعجب الجنرال إكسهام من شجاعة وبسالة الشرطة المصرية حيث استشهد منهم اعداد كبيرة تصل ٥٠ شهيداً  و ٨٠ جريحاً ورغم ذلك صمدوا حتي النهاية،  و قدموا أرواحهم فداءاً لأمن وسلامة الوطن وتعجب أيضاً من ردت فعل النقيب البطل مصطفي رفعت الذي صرخ في وجهه قائلاً “لن تتسلموا منا إلا جثثاً هامدة “

ولم يستطيع الجنرال أن يخفي إعجابه بشجاعة الشرطة المصرية حيث قال للمقدم شريف العبد ضابط الأتصال ” أن أبطال الشرطة المصرية قاتلوا بشجاعة و لم يستسلموا وقاوموا حتي النهاية ” فأمر الجنرال اكسهام جنوده بأداء التحية العسكرية لرجال الشرطة المصرية البواسل .

وكما واجهت الشرطة المصرية عدواً واضحاً في عام ١٩٥٢ م فاليوم تواجه الشرطة المصرية عدواً خفياً يتمثل في الإرهاب الذي يحاول أستقطاب عقول الشباب للفكر المتطرف الذي يحقق أهداف شخصية ،فتصدى رجال الشرطة لذلك العدو الجديد الذي كان هدفه إسقاط مصرنا الحبيبة .و دفع رجال الشرطة ضريبة التصدي للعدو الخفي بدمائهم الغالية . فرحم الله كل شهداء الوطن من الشرطة والجيش

وكل عام ورجال الشرطة المصرية البواسل حماة الوطن بخير وسلامة بمناسبة عيد الشرطة

شاهد أيضاً

التضامن الاجتماعى: تدريب 120 ألف طالب وطالبة بمشروع مودة فى 8 جامعات مصرية

أكدت الدكتورة راندا فارس مدير مشروع مودة بوزارة التضامن الاجتماعى، أن إطلاق مشروع مودة جاء بسبب ما كشفته مؤشرات الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء حول حدوث 198 حالة طلاق فى عام 2017، وزيادتها فى عام 2018 إلى 211 ألف حالة طلاق وذلك بعد أن كانت فى عام 2000 62 ألف حالة طلاق فقط، موضحة أن المشروع قام بتدريب 120 ألف طالبة وطالبة فى 8 جامعات مصرية.

تعليق واحد

  1. مقال أكثر من رائع والأستاذة هنا كاتبة موهوبة اوووي .. حنا الله مصر والشرطة