الرئيسية / أخبار / من أبل لجوجل.. هكذا تأثر الـ”بيج 5″ فى عالم التكنولوجيا بفيروس كورونا

من أبل لجوجل.. هكذا تأثر الـ”بيج 5″ فى عالم التكنولوجيا بفيروس كورونا

 عكس شركات الطيران وسلاسل الفنادق والمطاعم وملايين الشركات الصغيرة التي تقاتل من أجل البقاء وسط جائحة فيروس كورونا COVID-19، لم تتأثر أبرز شركات التكنولوجيا في العالم بشكل ملحوظ بالأزمة (حتى الآن) وذلك بعدما أعلنت العديد من الشركات عن تقاريرها المالية لهذه الفترة
ففي الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020، سجلت كل مجموعة من شركات جوجل وأبل وفيس بوك وأمازون ومايكروسوفت نموًا إيجابيًا في الإيرادات، على الرغم من حقيقة أن الصين كانت في ذروة تفشي COVID-19 في فبراير وبدأ الفيروس ينتشر بسرعة في الخارج في أوائل مارس، مما أدى إلى عمليات إغلاق واسعة النطاق في أوروبا وأجزاء كبيرة من الولايات المتحدة.

ومن غير المستغرب أن تكون شركة أبل – الشركة الأكثر تركيزًا على الأجهزة في المجموعة – هي الأكثر تأثراً بالوباء، حيث عانت من آثار العرض والطلب في الصين، يليها انخفاض في الطلب في بقية العالم قرب نهاية مارس، وفي الواقع، فإن أبل هي الشركة الوحيدة من بين الشركات الخمس التي لم تشهد نموًا مزدوجًا في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، مع أمازون في الطرف الآخر من الطيف مع زيادة بنسبة 26 بالمائة في المبيعات.

وفي حين أن هذه النتائج إيجابية بالتأكيد، من المهم ملاحظة أن آثار الوباء ستصبح على الأرجح أكثر وضوحًا في النتائج للربع الثاني من العام، ففي حين أن الإغلاق الصيني خلق تحديات لسلسلة التوريد للعديد من الشركات في الربع الأول، فإن صدمة الطلب العالمي التي سببها الوباء لم تؤثر إلا على الأسابيع الأخيرة من مارس.

لكن سشمل التأثير أيضا شهرى من أبريل ومايو بسبب عمليات الإغلاق، ولكن من المرجح أن يضعف الطلب أكثر من قبل الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم أو جزء من دخلهم.

وفي ملاحظة إيجابية، أفادت العديد من الشركات بارتفاع الطلب في نهاية أبريل بعد انخفاض حاد في الأسابيع الأولى من الربع الثاني، مما عزز الآمال في الانتعاش السريع بمجرد رفع قيود البقاء في المنزل.

شاهد أيضاً

الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم

التربية والتعليم تؤكد على منح شهادة الدبلوم لمن نجح في جميع الوحدات المكونة للجدارة فقط

أكدت وزارة التربية والتعليم، أن تقييم الجدارات الأساسية وإعداد النتائج للطلاب الذين يدرسون في المدارس …