الرئيسية / المركز الإعلامي / وكيل المعهد العالي للهندسة : حصول معاهد الأكاديمية على الجودة يعزز فرص الخريجين في الحصول على فرص عمل

وكيل المعهد العالي للهندسة : حصول معاهد الأكاديمية على الجودة يعزز فرص الخريجين في الحصول على فرص عمل

كتبت: شيماء زين العابدين

قال الدكتور حسام الدسوقي وكيل المعهد العالي للهندسة ومدير إدارة الجودة بأكاديمية الشروق إن إدارة الأكاديمية والمعاهد وبالتنسيق مع إدارة كل برنامج تعمل على تهيئة البيئة الداخلية والخارجية لاستقبال فريق الزيارة الميدانية من هيئة ضمان الجودة والاعتماد للبرامج المختلفة للحصول على الاعتماد البرامجى لجميع معاهد الأكاديمية، كما تم توفير كافى الإمكانات المادية والتكنولوجية على المستوى المؤسسي وعلى مستوى كل برنامج لإستقبال فريق المراجعة الخارجية وفقاً لبروتوكول الزيارة المرسل من رئيس كل فريق.

وأضاف الدسوقي أنه منذ عام 2019 إتخذت الإدارة قرارها بالتوجه للاعتماد البرامجى وفقاً لقرارات الهيئة ( المؤسسات التى تزيد عدد برامجها عن 4 برامج يتم التقدم برامجى)، وتم تنظيم العديد من ورش العمل والتدريب والاجتماعات لكافة البرامج بالمعهد للتوافق مع التحول من الاعتماد المؤسسي إلى الإعتماد البرامجي

وخلال عامى 2020 / 2021 ، 2021 / 2022 تم تنظيم العديد  من زيارات محاكاة لكافة البرامج للوقوف على مستوى التقدم فى استيفاء متطلبات التقدم للاعتماد البرامجى من حيث الدراسة الذاتية والمرفقات ونشر لثقافة الجودة بكل برنامج والتحقق من استيفاء كافة الممارسات المطلوبة ومعالجة أوجه القصور.

وقد قدمت الإدارة كافة التسهيلات الداعمة لنجاح البرامج التعليمية فى التأهيل والتقدم للإعتماد أكد الدسوقي أن الحصول على الاعتماد يحقق العديد من الامتيازات أهمها توافق مخرجات العملية التعليمية مع المتطلبات الصادرة عن الهيئة من خلال مؤشرات للتقويم متنوعة.

وكذلك التطوير المستمر لكافة المخرجات بناءً على نتائج التقويم من حيث تحديث اللوائح الدراسية وتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والطلاب والخريجين (استثمار لنتائج التقويم).

أشار الدسوقي إلى أن الحصول على الجودة يتيح التواصل المستمر بين إدارة البرنامج وسوق العمل وخريجيه لتنمية الجوانب المهنية لدى الطلاب بما يتوافق مع توجهات سوق العمل.

وكذلك التطوير المستمر للبنية التحتية والمادية والتكنولوجية والتسهيلات الداعمة للبيئة التعليمية.

بالإضافة إلى تطوير مهارات وكفاءات القيادات الحالية والمستقبلية ودعم البحث العلمى التطبيقى بما يتوافق مع خطط الدولة المستدامة والإحتياجات المجتمعية.

ويتيح الحصول على الجودة المراجعة الدورية لرسالة وأهداف البرنامج ومواصفات الخريج لمواكبة المستجدات على مستوى البيئة الداخلية والخارجية بما يعزز من القدرات التنافسية للبرنامج.

وتحقيق ميزة تنافسية لخريجى البرنامج فى سوق العمل نظراً لحصوله على شهادة البكالوريوس تستوفى المعايير القياسية الصادرة عن الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والإعتماد.

وأوضح الدكتور حسام الدسوقي أنه من خلال عضوية المعهد باتحاد الجامعات العربية، تسعى الإدارة إلى التواصل مع إتفاق مع جهات إقليمية وأجنبية لتحقيق اعتماد إقليمى /دولى للبرامج بما يدعم تنافسية الخريج على المستوى الإقليمي والدولي.

وعن إمكانية  تحول المعهد العالي للهندسة إلى كلية قال الدسوقي إن قرارات إنشاء المعاهد الصادرة عن وزارة التعليم العالي منظمة لعمل المعاهد الخاصة وطبيعة دراستها ومخرجاتها، وخريج المعهد يحصل على شهادة معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات وينضم للنقابة فور تخرجه وبالتالى لا يوجد أى فوارق بين خريج المعهد والكلية، وقد إستطاع المعهد تحقيق إنجازات خلال السنوات الماضية تفوق كليات خاصة وحكومية عريقة.

شاهد أيضاً

“الصحفيين” تُحيي الذكرى الأولى لرحيل الكاتب الكبير ياسر رزق.. السبت القادم

تُحيي نقابة الصحفيين نقيبًا ومجلسًا، في الخامسة من مساء السبت المُقبل الموافق 4 فبراير الذكرى …