الرئيسية / تقارير وحوارات / في اليوم العالمى لمواجهة التنمر.. ما دور الآباء فى حماية أطفالهم منه بالمدرسة؟

في اليوم العالمى لمواجهة التنمر.. ما دور الآباء فى حماية أطفالهم منه بالمدرسة؟

كتبت : بسنت محمد

التنمر هو الظلم أو إساءة استخدام القوة ضد شخص ما مهما كان عمره أو جنسه، فجميعنا معرضون للتنمر بأنواعه، سواء لفظي أو على شكل اعتداء جسدي، والذي قد يعاني منه بعض من تلاميذ المدارس في الفصول الدراسية من قبل زملائهم الآخرين، الأمر الذي يجعلهم في حالة من القلق والتوتر طوال الوقت سواء كان الطفل أو الآباء جراء خوفهم على أبنائهم.

فما دور الآباء في حماية أطفالهم من التنمر في المدرسة؟

معرفة أصدقاء ابنك

على الآباء ضرورة معرفة من هم أصدقاء وزملاء طفلهم في الفصل، ومنها يستطيع الأباء توقع سلوك هذا الطفل تجاه ابنهم من خلال اسلوب حديثه أو حركاته إذا كان هادئ أو عدواني.

لاحظ طفلك

إذا لاحظت وجود علامة غريبة على جسد طفلك، اسأله عما حدث، كما يجب عليك التعامل بمهارة شديدة مع هذه الأمور، فكن هادئاً خاصة في وقت انفعالك أمام طفلك لكي لا تفقده ثقته بنفسه.

تعليم ابنك

يجب عليك تعليم طفلك القيم الحميدة وأخلاقنا الجميلة في منزلك، حتى يذهب بها إلى المدرسة، ويجب أن يكون الاحترام والحب والتعاطف مع الآخرين شعاره، لذلك لا ينبغي أن يستهزئ بأصحابه حتى لا يستهزئون منه.

كن داعم لطفلك

عبر عن دعمك الكامل وإرشادك حتى يتمكن الطفل الذي يخاطب معلمية أو مدرسينه في حالة تعرضه للاعتداء أو ملاحظة وضع غير منتظم بين رفاقه أو تجاوزهم في حقه، أما إذا اكتشفت أن طفلك ضحية للتنمر أو التنمر، فاتصل بمعلمي المدرسة على الفور.

متابعة المدرسة

إذا تعرض ابنك للتنمر يجب عليك مراقبة الإجراءات التي يتم اتخاذها في المدرسة حتى تحل هذه الأزمة دون التدخل منك.

كن شديد الانتباه

كن شديد الانتباه ولاحظ التغيرات السلوكية لدى طفل، عادة عندما يكونون ضحايا التنمر أو العنف في المدرسة تتغير عاداتهم في الأكل والنوم

شاهد أيضاً

د. حسن بركات

د. حسن بركات: لدينا خريجين يعملون بالمفعل النووي بروسيا وهيئة المواد النووية زيارة

الجودة اثنت على المعامل والتدريب المدني وطرق التقييم والبيئة التحتية كتب- محمد منصور: أكد د. …