الرئيسية / المركز الإعلامي / برعاية السيدة ياسمين خميس والسيدة فريد خميس :إعلام الشروق يحتفل بتخريج الدفعة العاشرة التي حملت اسم شيخ الإذاعيين فهمي عمر

برعاية السيدة ياسمين خميس والسيدة فريد خميس :إعلام الشروق يحتفل بتخريج الدفعة العاشرة التي حملت اسم شيخ الإذاعيين فهمي عمر

 

 

اللواء الدكتور أحمد عبد الرحيم : الإدارة لاتتدخل في عمل المنظومة التعليمية منذ عهد المؤسس والراعي رجل الصناعة الراحل فريد خميس

الدكتور جودة غانم : يجب على الخريجين مواصلة تميزهم واستمرار المعرفة و البحث و التدريب

الدكتورة سهير صالح : أطالب الخريجين أن يضعوا نصب أعينهم  أن الكلمة أمانة

الإعلامي الكبير فهمي عمر:الراحل فريد خميس صاحب أيادي بيضاء وسعيد بتكريمي في هذا الصرح العلمي

الدكتور صفوت العالم : يجب على الشباب أن يقتدوا بشيخ الإذاعيين فهمي عمر

الدكتور طارق سعدة: يجب على الشباب الاهتمام بالإعلام الإلكتروني لأنه المستقبل

الفنان أحمد ماهر : انتهت مرحلة الدراسة وبدأت مرحلة البحث والإجادة

سامح الصريطي: الإعلام الآن في مرحلة تردي لأنه يعتمد على الإثارة علي حساب القيم

 

محمد عبدالله- سامي المرسي
محمد منصور- بسنت محمد

تصوير : زياد عبدالمنعم -خالد أحمد- وحيد ناجي -إسلام محمد

تحت رعاية السيدة ياسمين خميس رئيس مجلس أمناء مؤسسة “فريد خميس” لتنمية المجتمع والسيدة فريدة خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية بالقاهرة ، أقام المعهد الدولي العالي للإعلام  بأكاديمية الشروق حفل تخريج الدفعة العاشرة  والتي حملت اسم شيخ الإذاعيين فهمي عمر بحضوراللواء الدكتور أحمدعبدالرحيم رئيس مجلس الإدارة والدكتور جودة غانم نائب رئيس مجلس الإدارة وعمداء معاهد الأكاديمية الدكتور معتز طلبة عميد المعهد العالي للهندسة والدكتورة سهير صالح عميد المعهد الدولي العالي للإعلام والدكتور محمد صلاح عميد  المعهد العالي للحاسبات وتكنولوجيا المعلومات والإعلامي الكبير فهمي عمر وعدد من نجوم الفن والإعلام وقدمه الدكتور عادل اليماني  المستشار الإعلامي لمجموعة النساجون الشرقيون.

الاستثمار في البشر

وفي كلمته وجه اللواء الدكتور أحمد عبد الرحيم، رئيس مجلس إدارة أكاديمية الشروق، الشكر للدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي على تفضله بافتتاح  حفلات تخريج الطلاب.

كما وجه التحية للسيدة ياسمين خميس والسيدة فريدة خميس، على الاهتمام بمواصلة نهج المؤسس محمد فريد خميس في الاهتمام بتطوير أكاديمية الشروق، بمعاهدها الثلاثة.

وقال اللواء الدكتور أحمد عبدالرحيم إن المجلس الأكاديمي استعرض أسماء كثيرة جداً لاختيار رمز للدفعة العاشرة للمعهد الدولي العالي للإعلام  لكن وجدنا اتفاق من الجميع على اختيار  اسم الإعلامي الكبير فهمي عمر  الذي  كنا ننتظر  الساعة السابعة وخمس دقائق لسماع التعليق على مباريات كرة القدم  حيث  كانت هذه وسيلة المتعة لنا الوحيدة في الرياضة .

أشار إلى أن الإدارة لاتتدخل في عمل المنظومة التعليمية منذ عهد المؤسس والراعي رجل الصناعة الراحل فريد خميس حيث قال لي: “نحن لسنا محتاجين أموال نحن لا نستثمر في الأموال إنما نستثمر في البشر نحن نريد المهمة الرئيسية فقط أن يكون المعهد العالي للهندسة المعهد هو رقم 1 في مصر.

القوة الناعمة في مصر

أوضح عبدالرحيم أن دعائم  القوة الناعمة في مصر هي  الفن و الإعلام والثقافة  وهذه هي الدعائم التي جعلت مصر في فترات الستينات و السبعينات و الثمانينات  الدولة الرائدة في قارة إفريقيا ، بل في المنطقة العربية كلها  مؤكدا أن القوة الناعمة يمكن أن تغنينا عن الدبابة و المدفع و البندقية و غيرها من الأسلحة ، مطالبا باستعادة الزمام  كما كنا في الفترة الذهبية لأعمالنا الدرامية القوية و تعود القوة الناعمة المصرية إلي الصدارة.

و توجه بالشكر والتقدير للدكتور محمد سعد  العميد السابق على الدور الفعال الذي قام به خلال فترة عمادته للمعهد حيث كانت فترة صعبة للغاية خصوصا  خلال جائحة كورونا كما وجه التحية للأستاذة الدكتورة سهير صالح العميدة الجديدة للمعهد وللدكتورة رباب عبد الرحمن وكيلة المعهد  الجديدة .

كما وجه الشكر أيضًا لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والإداريين والعمال وأفراد الأمن، باعتبارهم شركاء النجاح، في حلقة قوية مُتصلة بعضها ببعض .

واختتم اللواء الدكتور أحمد عبد الرحيم حديثه بتهنئة أولياء الأمور والخريجين مُتمنيًا لهم كل النجاح ودوام التوفيق في مسيرتهم المهنية والعملية.

شهادة مستحقة للأكاديمية

من جانبه أوضح الدكتور جودة غانم، نائب رئيس مجلس الإدارة، أن معاهد أكاديمية الشروق تحرص على الالتزام بمعايير الجودة، الأمر الذي يتجلى في قاعات الدرس والبحث والتدريب العملي والمشاركة المجتمعية، وغيرها من التزامات ومسئوليات، حيث حصل المعهد العالي للهندسة على الجودة وكذلك المعهد العالي للحاسبات وتكنولوجيا المعلومات، وفي الطريق المعهد الدولي العالي للإعلام.

وأضاف أن اختيار شيخ الإذاعيين الإعلامي فهمي عمر ليكون رمزًا لخريجي المعهد الدولي العالي للإعلام إنما ينعش ذاكرة شباب الإعلاميين، وأنه يتعين على خريجي معاهد الهندسة والحاسبات والإعلام أن يتعلموا من جيل الآباء والأجداد.

أوضح الدكتور جودة غانم أن عدد خريجي المعهد العالي للهندسة منذ نشأة الأكاديمية حتى الآن بلغ 18440 خريج والمعهد العالي للحاسبات و تكنولوجيا المعلومات 13775 خريج وبالنسبة للمعهد الدولي للإعلام عدد الخريجين فقد بلغ إجمالي الخريجين منذ نشأته حتى الآن 2640 خريج .  

   أكدا أن هذا العدد يصحبه تميز  و خدمة تعليمية جيدة  واكتساب مهارات متميزة هذا بفضل وجود إدارة واعية توفر كافة الإمكانيات  المادية و البنية الأساسية  الصحيحة و الإمكانيات البشرية التي تتميز بها وتتمثل في أعضاء هيئة التدريس لأنهم هم و أعضاء الهيئة المعاونة والجميع يتكاتف من أجل الوصول إلى أفضل مستوى

وأشار جودة إلى إشادة وزير التعليم العالي بسمعة الأكاديمية و مكانتها العلمية  ومستوى خريجها والتميز الواضح لهم و المهارة  المكتسبة بفضل جهود أساتذتهم مطالبا الخريجين بمواصلة تميزهم واستمرار المعرفة و البحث و التدريب حتى يكتسبوا المهارات لتواكب التطور الهائل الذي يحدث في تكنولوجيا المعلومات و التواصل الاجتماعي والحرص على التحلي بالصدق و الدقة  في نقل المعلومة و الحرص أيضاعلى آداب المهنة .

أخلاقيات الإعلام الحر المسؤول

    من جانبها أكدت الدكتورة سهير صالح عميد المعهد الدولي العالي للإعلام بالشروق أن الأكاديمية تضع في مقدمة أهدافها  بناء الإنسان المحصن بقيم العلم و المعرفة و أخلاقيات الإعلام الحر المسؤول  وطالبت الخريجين الالتزام بقيم و أخلاقيات المهنة كل في تخصصه و أن يكونوا خير ممثل للمعهد وأن يضعوا نصب أعينهم  أن الكلمة أمانة ويجب أن يكونوا خير من يصون الأمانة.

و توجهت بالشكر والتقدير للسيدة ياسمين خميس رئيس مجلس أمناء مؤسسة “فريد خميس” لتنمية المجتمع والسيدة فريدة خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية بالقاهرة لرعايتهما ودعمهما المتواصل لمسيرة أكاديمية الشروق ودفعها نحوالتميز والابتكار  متربعة على عرش المؤسسات التعليمية الجامعية في مصر كإحدى  البصمات المتميزة  للمؤسس الراحل رجل العلم و الصناعة المغفور له  محمد فريد خميس .

كما توجهت عميدة المعهد بالشكر للواء الدكتور أحمد عبد الرحيم رئيس مجلس إدارة الأكاديمية على ما يبذله من جهود مخلصة  للارتقاء بمكانة معاهد الأكاديمية الثلاثة وكذلك الدكتور جودة غانم نائب رئيس مجلس الإدارة الذي لا يدخر جهداً في سبيل الارتقاء بمعهد الإعلام  ولأعضاء هيئة التدريس علي ما بذلوه من جهد و العمل بروح الفريق الواحد لتحقيق أهداف المعهد و رسالته وأيضا الهيئة المعاونة و الإداريين في المعهد .

   وأشادت صالح بدورعمداء المعهد السابقين الدكتور محمد شومان عميد كلية الإعلام بالجامعة البريطانية والعميد المؤسس للمعهد الدولي للإعلام والدكتورة هويدا مصطفى العميد الأسبق والدكتور محمد سعد إبراهيم العميد السابق  لما قدموه من عطاء للمعهد جعله يتربع على رأس منظومة معاهد الإعلام  .

فريد خميس رجل البر والإحسان

وفي كلمته عبر شيخ الإذاعيين فهمي عمر عن سعادته للحفاوة والتكريم الذي كان بمثابة مفاجأة سعيدة له لتتوج أكثر من أربعين عاما من العطاء في أروقة الإذاعة المصرية.

وأضاف ” خلال تلك السنوات و حتى هذه اللحظة  لم يكن يدور بذهني أو يجول بخاطري أن يكون هذا الحفل أحد أطراف  هذه الرحلة  فما بالكم وهو في الخطة الطرف الأسمى مكانة و الأرفع قيمة لشخصي  

قال عمر إن هناك معرفة  مودة ولقاء روحي  يجمع بيني و بين هذا الكيان العلمي المعطاء  وقد لمست هذا من وجود يد بيضاء امتدت بالخير من مؤسس هذه الأكاديمية رجل العطاء  و الخير و البر الراحل محمد فريد خميس الذي قام بفرش أحد مساجد قريتي في صعيد مصر بنفسه ورجاله رغم أنني لم ألتقيه وكان التواصل بيننا عبر خطاب أرسلته له عبر البريد .

وتوجه شيخ الإذاعيين بالشكر للواء الدكتور أحمد عبد الرحيم رئيس مجلس إدارة الأكاديمية و للدكتور جودة غانم نائب رئيس مجلس الإدارة  و الأستاذة الدكتورة  سهير صالح عميدة المعهد  والدكتور رامي عطا  رئيس قسم الصحافة ولمن اقترح أن تسمى دفعة خريجي الإعلام هذا العام دفعة فهمي عمر.

الاقتداء بشيخ الإذاعيين

من جانبه وجه الدكتورصفوت العالم أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة التحية لشيخ الإذاعيين فهمي عمر ولإدارة الأكاديمية لاختيارهم “الخال” رمزا للدفعة العاشرة للمعهد الدولي العالي للإعلام .

وأكد أن المغزى من تسمية هذه الدفعة  المميزة  باسم الإذاعي الكبير فهمي عمر يحمل الطلاب مسؤولية كبيرة مطالبا الشباب بأن يجعلوا من الإذاعي فهمي عمر قدوة لهم.     

الإعلام الإلكتروني

و قال الدكتورطارق سعدة نقيب الإعلاميين إن رجل الصناعة الراحل محمد فريد خميس جمع بين الحسنين قدم لآخرته  كما قدم لدنياه حيث ترك علماً و صرحاً تعليمياً سيظل بمثابة الحسنة الجارية فهو علم ينتفع به مطالبا الخريجين  أن يتدبرون جيداً في مستقبل الإعلام بعد أن اختلفت الوسائل و الوسائط الإعلامية وهي الآن في تطور مذهل وأن يتسلحوا بأدوات العصر الإعلامية  فهناك ما يسمي بالغول  الوافد الجديد  وهو الإعلام الإلكتروني الذي يجب التدريب عليه وإتقانه لأنه هو المستقبل .

البحث و التدقيق

وفي كلمتة قال الفنان القدير أحمد ماهر إن هذا الحفل الرائع الذي يعيد للأذهان أحلي لحظات العمر التخرج  فهي لحظة لا تدانيها لحظة يحتاج الخريج بعدها  للبحث وألا يقف عند حد الدراسة أبداً  ، فلابد أن نبحث عن طعم الخصوصية عن تميز من خلال جمع معلومة جديدة ، من خلال رصد لأيقونات ولنموذج ولأسوة وقدوة .

وأكد أن البحث و التدقيق شيء مهم جداً حتى تصل للشخصية المتفردة و التميز بالفعل فالنجاح صعب ولكن الحفاظ عليه أصعب .

وأشار إلى دوره في مسلسل الفرسان الذي استطاع فيه خلق صورة جديدة لجينكيز خان وهولاكو  بالجد والاجتهاد والبحث ورغم وجود عشرات الأفلام والمسلسلات فإنني استطعت التميز والتفرد.

حروب الجيل الرابع

أما  الفنان القدير سامح الصريطي فقد عبر عن سعادته للتواجد في حفل للخريجين يحمل اسم إعلامي قدير ، نعتز به جميعاً و نعرف قيمته و قدره  هو الإعلامي  الكبير ” الخال ” فهمي عمر .

وقال الصريطي “أنا سعيد جداً بالنسبة الأكبر لهؤلاء من السيدات واعتقد إن هذه النسبة موجودة  في القاعة أيضاً وهذا يعطي لنا الطمأنينة علي مستقبل مصر لأنه إذا صلحت المرأة صلح المجتمع وإذا فسدت المرأة فسد المجتمع  .

أكد أن الراحل العظيم محمد فريد خميس كان من السهل جداً أن يظل يجني الأموال  عن طريق مصانعه التي كانت تتميز بأنها من أحسن المصانع في العالم لكنه أراد أن يرتقي  ويتقرب إلى الله وأن يترك علماً ينتفع به وبالتالي فهي أمانه نحملها كلنا لنرد الجميل كل شخص تلقي العلم فهو يحمل أمانة ليردها إلي هذا الرجل .

 وأضاف بأن الإعلام الآن في مرحلة تردي لأنه يمر بمرحلة تعتمد على الإثارة علي حساب القيم التي تحكم مجتمعنا ونري حالة انحدار وعلينا أن نساهم كلنا في الحفاظ على القيم التي أصبحت مصر بها منارة  وحضارة علمت العالم أجمع سنحافظ على قيمنا من خلال ممارستنا الإعلامية و نهزم إعلام حقير متخلف ووضيع يحاول ضرب قيمنا حيث لجأوا إلي حروب الجيل الرابع  وغيرها ويجب إصلاح ما نحن فيه من إعلام  حتى نتغلب عليهم    .

الفنانيين الشباب

وأوضح  الفنان عمرو رمزي أن الراحل فريد خميس كان يستوعب جيدا أهمية الاستثمار في البشر بدليل تأسيسه لهذا الصرح المتميز .

وعبر الفنان محمد عادل عن سعادته بالتواجد والتكريم في حفل تخرج دفعة تحمل اسم شيخ الإذاعيين فهمي عمر مطالبا الشباب بالتعلم من أساتذتنا الكبار لأننا بدون وجودهم لا نساوي شيئاً.

كما عبر الفنان محمود حجازي عن سعادته للتواجد والتكريم بين كوكبة من الإعلاميين في الصرح  العظيم.

وخلال الاحتفال كرمت أكاديمية الشروق الفنان أحمد ماهر والفنان سامح الصريطي والفنانيين الشباب عمرو رمزي ومحمد عادل ومحمود حجازي والسيناريست إنجي علاء .

كوكبة من الضيوف

حضرحفل التخرج كوكبة من أساتذة وخبراء الإعلام  من بينهم  الدكتورحسين أمين أستاذ الإعلام بالجامعة الأمريكية والدكتور محمد شومان هميد كلية الإعلام بالجامعة البريطانية  والدكتور حسن سليمان رئيس إذاعة القرآن الكريم السابق والكاتب الصحفي كارم محمود عضو مجلس نقابة الصحفيين الأسبق والكاتب الصحفي أحمد أيوب رئيس تحرير مجلة المصور والصحفي والمعلق الرياضي أشرف محمود والسيناريست إنجي علاء والمخرج سامح الشوادي والمذيعة دينا عصمت والمذيعة ريهام رجائي والمذيعة هبة حمزة والمذيعة شيرويت شافعي والصحفي والمخرج جمال عبد الناصر والمذيع محمدعبده والمخرج أحمد عبد العليم  .

وشهد الاحتفال تكريم أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والإداريين والعمال المثاليين .

 

شاهد أيضاً

فتح موقع التنسيق الإلكتروني لطلاب الشهادات الفنية لتسجيل رغباتهم اعتبارًا من الخميس

في إطار رؤية وزارة التعليم العالي التي تهدف إلى ربط التعليم بسوق العمل من خلال …