الرئيسية / المركز الإعلامي / بالانفوجراف…غالية بنعلي تكشف عن جديدها الفني وأمنيتها لتونس

بالانفوجراف…غالية بنعلي تكشف عن جديدها الفني وأمنيتها لتونس

هبة طلعت

قالت المطربة التونسية غالية بنعلي أن ما يحدث في تونس يعود بسبب سوء الأوضاع بها كما أن مجلس النواب كان لا يقوم بدوره بشكل كامل رغم وجود الديمقراطية ولكن مفهوم الديمقراطية التي كانوا يستخدمونه هو الحرية المطلقة .

وأوضحت بنعلي خلال حديثها لموقع”شروق نت” إلي أن الرئيس التونسي قيس سعيد قرر بحكم أنه استاذ قانون بالأساس ان يتدخل قانونيا وقرر رفع الحصانة عن كل أعضاء البرلمان بموجب المادة 80 من الدستور التونسي.

وأستطردت قائلة:هناك حالة كبيرة من الوعي من قبل الإعلام والشعب التونسي وأنهم عندما يتحدثوا عن الرئيس الحالي يتحدثون بحب رغم انتقاداتهم له في بعض الأمور كما أن الرئيس يستمع لهذه الانتقادات ومواقف كثيرة تثبت ذلك ،مشيرا إلي أن تونس ليس لديها فرص آخري ولذلك فيجب أن يقف الشعب التونسي عن الانتقادات الكثيرة التي تعد أبرز صفاته ويعطوا للرئيس فرصته كاملة ،متمنيه لبلدها تونس كل الخير والسلام خاصة وأن تونس بها الكثير من المفكرين والشعراء وبها طاقة جيدة فكريا .

وكانت قد أثارت غالية حالة من الجدل مؤخراً، بعد إعلان اعتزالها  عبر صفحتها الرسمية على “فيس بوك” ثم التراجع عن القرار بعد ساعات قليلة.. فماذا حدث للمطربة التونسية ، كي تعلن اعتزالها وتتراجع في نفس اليوم تقريبًا؟

اعتزال الغناء انتحار

وأكدت بنعلى أن الاعتزال بالنسبة لها مثل الانتحار،  وكشفت أنَّ فكرة الاعتزال بالنسبة لها تأتي عندما تمّر بفترة صعبة، مشيرة إلى أنّها “لم تقصد اعتزال الغناء بشكلٍ عامْ، ولكن اعتزال الحفلات أو الظهور على المسرح”.

وتابعت: “أشعر أحيانًا أنّي مقصّرة، وأنني لم أعطي عملي قيمته التي يستحقها، ولكن الذي ينتصر بالنهاية حبها للغناء قائلة “لا أستطيع اعتزاله فروحي مُعلّقة بالغناء”.

أغنية فرعونية

وعن جديدها، قالت “بنعلي” إنّ ملامح ألبومها الجديد ملامح مصرية خالصة، حيث يحمل عنوان “فيلم مصري”

وأضافت: “جميع أغاني الألبوم من ألحاني وجميع شعراء أغاني الألبوم أصدقائها باستثناء فؤاد حداد وصلاح جاهين فتربطها بأولادهم علاقة صداقة”، معتبرة أنَّ “الأغاني كلها تمسها من الداخل كثيرًا؛ فكل أغنيه لها قصتها وظروفها الخاصة”.

وأشارت غالية إلى أنَّ “الألوان والألحان الموسيقية المستخدمة بالألبوم مُنوَّعة فهناك أغنية تشعر وكأنها بطريقة سيد درويش، وهناك من تشعرك بأنها لسيد مكاوي، كما تشعر في أحد الأغاني بأنها لعبد الحليم ووردة وستشعر بفن بليغ حمدي أيضًا في إحدى أغنيات الألبوم”.

وأعلنت “بنعلي” أنَّ الألبوم سيتضمن أغنية فرعونية لها قصتها التي كانت سببًا في فكرتها، بالإضافة لوجود أغنية لمصر ممزوجة بالمهرجانات بعنوان “صاحبة صاحب” ومن كلمات محمود نوير.

أغاني المهرجانات

وحول تفاصيل أغنية “صاحبة صاحب” الممزوجة بالمهرجانات، قالت إنَّ “الأغنية كلماتها باللهجة الصعيدية التي يتحدث بها صعيد مصر، مضيفة: “ذهبت لطما في صعيد مصر وجلست فترة بها وسمعت الأغنية من كاتبها محمود نوير بلهجته وأجريت إيقاعات لها شبيهة بالمهرجانات”.

وعن سبب مزج المهرجانات بالأغنية، قالت إن هذا المزج يعود لإيصال رسالة معينة وهي أن المهرجانات أصلها من هنا وهي إيقاع مصري بحت ويعبر عن الهوية المصرية فهو هوية “الشارع المصري” أكثر من الراب والروك لأنهما هوية غربية ويتم وضع كلمات عربية على عكس المهرجانات الشعبية.

وشددت على أنَّ معظم الأغاني الصعيدية إيقاعاتها مثل إيقاعات المهرجانات فالمهرجانات أتت من الحواري الشعبية ونتمنى عند سماعها أن نقول هذه هي مصر.

وفي سياق متصل؛ قالت إن الشعب التونسي يعشق أغاني المهرجانات فهي موجودة منذ فترة طويلة ونسمعها منذ طفولتنا في أغنية “بابا فين”، التي صدرت في عام 2009.

سن اليأس

وتطرقت المطربة التونسية لأغنيتها التي نالت صيتًا ذائعًا خلال الفترة الماضية بعنوان “سن اليأس”، موضّحة أنَّ ما جذبها للأغنية هو شعورها بأنَّ الأغنية “موجهَّة بشكل مباشر وبها شاعرية وحكمة كما أن إيقاعها سريع”، معتبرة إياها “نصرًا لمفهوم سن اليأس”، على حد تعبيرها.

وتعتبر غالية بنعلي أنَّ مفهوم سن اليأس هو الحكمة والرضا عن النفس وراحة البال، والتأني، لافتة إلى أنَّ هدفها من الأغنية كان تغيير نظرة المجتمع لمفهوم سن اليأس، كاشفة عن أنّها ترّبت على أن الفتاة والولد لا شيء يميّز بينهما.

ووجهت غالية نصائح للمرأة العربية من واقع خبراتها الحياتيه مؤكده على أن المرأة من الضروري أن تأخذ بالها من نفسها ويجب أن تكون موصوله بنفسها وتعود دائما لنفسها وبقوة لأن السيدة العربية مهمة جدا وجميلة وصاحبة روح مميزة كما أنها حرة وجميلة بكل ما تحمله الكلمة من معني.

وأردفت: ومهم جدا أن لا تخرج من ثوبها فيجب على المرأة الشرقية تظل شرقية والشمال أفريقية تظل نفسها أيضا فتميزها يجب أن يكون بأنها مختلفة عن الغرب وليس بأنها تقلدهم ،مضيفة أنها برغم من أنها غربية أكثر من الغرب وأنها اختارات صفات منهم كي تساعدها في حياته بحكم إقامتها هناك إلا أنها تعتز كثيرا بكونها عربية من شمال أفريقية وتفخر كونها تونسية الأصل .

وحول مقولة أن لكل شخص نصيب من اسمه،ضحكت غالية وقالت أن هذا صحيح فأنا اسمي على اسم جدتي لوالدي وشعرت بحب وغلاوة كبيرة من أبي وأمي وعائلتي بأكملها ومن أصحابي المقربين كما أن اسمي هذا لا يعرف معني الوسطية فهناك أشخاص يحبونني كثيرا وغالية على قلوبهم وآخرين لا اعني لهما أي شئ على الإطلاق ،مشيرة إلي أن ابنتها اسمها”باية” ومعناها السلطانة وهي بالفعل سلطانة قلبها وتشعر في كل موقف يحدث بينهما وكأنها تتعامل كسلطانة حقيقة وكذلك ابنها “برهان” في كل حديث يدور بينهما يأتي لها ببرهان .

وأختتمت المطربة التونسية غالية بنعلي حوارها لموقع”شروق نت” بالحوار عن مفهوم لقب “الغجرية بنت الريح” وأنها ليست غجرية بمعني الغجر الذي يعيش في الشارع ولكنها تشعر بأن روحها غجرية بالمعني الجميل بمعني السفر من أجل السفر وعندما تقف يكون من أجل استراحة مؤقته حتي تستكمل طريقها ،فـ”غجرية بنت الريح” هي التي تسير على الريح بدون أي تخطيط فهي تترك كل أمورها لله سبحانة وتعالي ومن الممكن أن نقول الروح التي تسافر لأجل السفر وعمرها ما توصل وتسير بالذي يكتبها لها الله ،لافته إلي أنها تحب لقب “الغالية” وأن يتم نداءها بالصفة .

 

شاهد أيضاً

كاظم الساهر يحيي حفلًا غنائيًا في كندا الخميس المقبل

يحيي القيصر كاظم الساهر حفلاً غنائيًا ضخمًا في تورنتو بدولة كندا يوم 18 أغسطس الجارى، …