الرئيسية / أخبار / التعليم تؤكد: نتائج الثانوية العامة تشهد اختفاء المجاميع المرتفعة والدرجات ستعبر عن المستوى الحقيقى للطالب
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

التعليم تؤكد: نتائج الثانوية العامة تشهد اختفاء المجاميع المرتفعة والدرجات ستعبر عن المستوى الحقيقى للطالب

 

أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن نتيجة الثانوية العامة 2022 ستشهد اختفاء المجاميع المرتفعة، متابعة: اختفاء المجاميع المبالغ فيها لا يعنى عدم دخول كليات القمة، فهناك تنسيق مع التعليم العالى لاستيعاب الأعداد المطلوبة فى الكليات سواء القمة أو غيرها من الكليات، وهناك قاعدة تقول: كلما ارتفعت الدرجات فى الثانوية العامة كلما زاد الحد الأدنى للقبول بالكليات والعكس كلما انخفضت المجاميع حدث نزول بدرجات الحد الأدنى للقبول”.

 

وأوضحت وزارة التربية والتعليم، أن الدرجات التى يحصل عليها كل طالب تكون معبرة عن مستواه الحقيقى، قائلة: فى التقييم الجديد بالثانوية العامة لا يوجد ما يسمى بالنجاح الوهمى أى حصول الطالب على درجات أعلى من مستواه الحقيقى، فمجموع الطالب فى الثانوية العامة يعكس مستواه العلمى ومدى استيعابه للتقييم الجديد ونواتج التعلم الحقيقة، كما أن التقييم من أهم أهدافه فرز مستويات الطلاب المختلفة، موضحة أن التغيير الجذري في نوعية وشكل الأسئلة وكذلك طرق التصحيح يتنافى مع الأفكار القديمة والتكهنات المبنية على الأعوام الماضية.

 

فيما أكدت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم، أن التصحيح فى مراحله الأخيرة، والتصحيح الإلكتروني سريع وهناك مواد كثيرة لا تستغرق فى تصحيحها إلا يومين على أقصى تقدير وأخر ثلاثة مواد أدى فيها الطلاب الامتحانات يوم 21 يوليو الجارى وهى الأحياء والجيولوجيا والاستاتيكا وتم انجاز تصحيحها بنسبة كبيرة أوشكت على الانتهاء.

 

ولفتت المصادر، إلى أنه تم البدء فى تجميع نتائج الطلاب، قائلة: مرحلة التجميع وحساب درجات كل طالب تتطلب وقتا حيث يتم تجميع درجات المواد الدراسية الأساسية للحصول على الدرجة النهائية للطالب، لافتة إلى أن تجميع الدرجات يتطلب الدقة لأنه يتم تجميع درجات كل سؤال فى جميع المواد ثم تراجع أكثر من مرة بشكل إلكترونى ثم تجمع الدرجة النهائية للطلاب للحصول على المجموع الكلى للطالب فى نتيجة الثانوية العامة 2022.

 

وشددت المصادر، على أن تجميع النتائج يتطلب وقتا كبيرا لأن عدد الطلاب الذين أدوا الامتحانات كبير، ثم تأتى مرحلة تحديد حالة الطالب سواء ناجح أم راسب، متابعة: كل هذه المراحل تتم بدقة عالية ولا يوجد أي احتمال للخطأ أو تبديل درجات طالب مكان أخر لأن هناك سيستم إلكتروني يرصد كل البيانات الخاصة بورقة الإجابة ودرجات الطالب فيها.

 

وبالنسبة لاستخدام درجات الرأفة، تابعت المصادر: هناك أساليب علمية حديثة لضبط مستويات الصعوبة تتم الآن كما يتم تطبيق معايير الجودة على كل البيانات الإلكترونية لضمان عدم وجود أي خطأ من أي نوع.

 

وأشارت المصادر إلى أن النسبة العامة للنجاح ستكون أعلى من العام الماضى، حيث وصلت نسبة النجاح العامة العام الدراسى الماضى إلى 74%، مضيفة أنه حتى الآن لم يتم معرفة النسبة العام للنجاح لأن الأعمال الخاصة بالتصحيح والتجميع لم تنتهى.

شاهد أيضاً

الزمالك يفوز على الإسماعيلي ويتأهل لربع نهائي كأس مصر

تمكن فريق الزمالك من التأهل إلى ربع نهائي كأس مصر بعد الفوز على مضيفه الإسماعيلي …