الرئيسية / تقارير وحوارات / أعلام مصرية..حافظ إبراهيم شاعر النيل

أعلام مصرية..حافظ إبراهيم شاعر النيل

 

إعداد/ ماجد كامل

يعتبر الشاعر الكبير حافظ إبراهيم ( 1872- 1932 ) والملقب بشاعر النيل واحدا من أهم الشعراء المصريين في العصر الحديث ؛ فلقد كان له دور كبير في نهضة الشعر العربي كما سوف نري في المقال .

أما عن حافظ إبراهيم نفسه ؛ فأسمه بالكامل “محمد حافظ إبراهيم ” ولد في محافظة أسيوط في 24 فبراير 1872 علي متن سفينة كانت راسية علي نهر النيل أمام ديروط من أب مصري وأم تركية . توفي والده وهو ما زال طفل صغير ؛ فنزحت به والدته نحو القاهرة ؛ وتربي في حضن خاله الذي كان يعمل مهندسا في مصلحة التنظيم ؛ ثم انتقل خاله للعمل في طنطا حيث درس حافظ في كتاب القرية .

وتروي بعض الروايات أن حافظ شعر بضيق س خاله به مما أدي إلي أن يرحل عنه وترك له رسالة قال فيها :- ثقلت عليك مؤونتي أني أراها واهية . فافرح فإني ذاهب متوجه ف داهية .

ولقد تميز حافظ منذ صباه بقوة الذاكرة التي جعلته يحفظ آلاف القصائد عن ظهر قلب ؛ كما تميز بقدرة هائلة علي قراءة كتاب كامل ؛ ثم يتلو بعض فقرات كاملة منه بعد ذلك . غير أنه قد أصابه داء الكسل ؛ كما عابه التبذير الشديد للمال حتي أن العقاد قال عنه ” مرتب سنة في يد حافظ يساوي مرتب شهر ” ؛ حتي أنه قيل عنه أنه أستأجر قطار كامل ليوصله بمفرده إلي حلوان حيث يسكن .

ولقد التحق حافظ إبراهيم بالمدرسة الحربية عام 1888 م ؛وتخرج منها عام 1891 برتبة ملازم ثان في الجيش المصري وعين في الداخلية ؛ وفي خلال عام 1896 م أرسل إلي السودان في حملة تبع الجيش المصري ؛ ولكن نتيجة خلاف مع بعض الضباط ؛ تمت احالته إلي الإيداع بمرتب ضئيل . غير أنه عمل رئيسا للقسم الأدبي في دار الكتب المصرية ووصل إلي منصب “وكيل الدار ” وحصل علي البكوية عام 1912 م ؛وعمل فترة في المحاماة حتي توفي أخيرا في 21 يونيو 1932 عن عمر يناهز 60 تقريبا ؛ وتم دفنه في مقابر السيدة نفيسة .

ولقد أثري الشاعر الكبير المكتبة العربية بالعديد من الدواووين الشعرية نذكر منها :-

1-الديوان . 2

-الموجز في علم الاقتصاد ( بالاشتراك مع خليل مطران ) .

 3-ليالي سطيح في النقد الاجتماعي .

4-ترجمة رواية “البؤساء ” لفيكتور هيجو .

 5-ترجمة كتاب ” في التربية الأولية ” عن اللغة الفرنسية .

 6- عمر أخلاقه وصفاته ومناقبه وسمي ب”عمرية حافظ ” .

7-كتاب بعنوان ” سؤال وجواب . ولقد قامت محاولات عديدة لجمع أشعاره المتناثرة بعد وفاته ؛ لعل أشهرها الحملة التي قام بها الأديب الدمشقي أحمد عبيد ونشرها في دمشق عام 1933 .

 وفي عام 1935 نشرت مكتبة الهلال ديوانا شعريا له ؛ وفي عام 1937 ؛ قام الأستاذ أحمد أمين بالتعاون مع مجموعة كبيرة من الأدباء ؛ بنشر الديوان المصنف بحسب الموضوعات ؛ مع الشرح للأبيات . ولقد تعددت الموضوعات التي تناولها حافظ إبراهيم في شعره ما بين الشعر السياسي والاجتماعي والمديح للغة العربية والرثاء . ولقد أجمع النقاد أن أبرز سمات شعر حافظ إبراهيم هي :-

1-عدم استخدامه للخيال كثيرا . 2

-نظم الشعر عنده كان مقرونا فيما يطلب منه من المواضيع

 . 3-استخدام المعاني ذات المفردات البسيطة .

 4-التطرق في شعره لأمور الحياة وكل ما له علاقة بالنفس في شعره .

 5-العناية بالألفاظ بشكل كبير ولو علي حساب المعني . ولعل من أشهر أشعار حافظ إبراهيم ؛ والتي شدت بها كوكب الشرق السيدة أم كلثوم هي قصيدة ” مصر تتحدث عن نفسها ” ؛حيث جاء فيها :- وقف الخلق ينظرون جميعا كيف أبني قواعد المجد وحدي

 

 وبناة الأهرام في سالف الدهر كفوني الكلام عند التحدي

 

 أنا تاج العلاء في مفرق الشرق ودراته فرائد عقدي

 

 إن مجدي في الأوليات عريقرمن له مثل أولياتي ومجدي

 ومن أشهر قصائده أيضا ؛ قصيدة ” الأم ” والتي أصبحت بعض أبياتها شعار تتغني به في كل عيد أم حيث قال :-

الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق

 

الأم روض إن تعهده الحيا بالروي أروق إيما إيراق

 

 الأم أستاذ الأساتذة الألي شغلت مآثرهم مدي الآفاق

 وفي شهر اكتوبر عام 1926 تشكلت ” اللجنة العامة لتكريم شوقي ” وكان أعضائها ( طه حسين – أحمد أمين – محجوب ثابت – مي زيادة – فارس نمر – عبد العزيز البشري – أحمد حافظ عوض – أنطون الجميل ) .

وتحدد يوم 29 أبريل 1927 لتكريم شوقي ؛ فدخل حافظ ابراهيم الحفل ؛ وقال بيت الشعر المأثور :- أمير القوافي قد جئت مبايعا وهذي وفود الشرق قد بايعت معي .

أخيرا :- قالوا عن حافظ إبراهيم :-

 1-خليل مطران :- (شعره أشبه بالوعاء يتلقي الوحي من شعور الأمة وأحاسسيها مؤثراتها في نفسه ؛ فيمتزج ذلك كله بشعوره وأحساسه ) .

 2-عباس محمود العقاد – (مفطورا بطبعه علي ايثار الجزالة والإعجاب بالصياغة والفحولة في العبارة ) .

 3-الشاعر العراقي فالح الحجية :- ( يتميز شعر حافظ إبراهيم بالروح الوطنية الوثابة نحو التحرر ومقاومة الاستعمار سهل المعاني واضح العبارة قوي الأسلوب متين البناء أجاد في كل الأغراض الشعرية المعروفة ) .

 بعض مصادر ومراجع المقالة :-

1-آرثر جولد شميث ” الابن ” :- قاموس تراجم مصر الحديثة ؛ ترجمة وتحقيق عبد الوهاب بكر ؛ المجلس الأعلي للثقافة ؛ المشروع القومي للترجمة ؛ الكتاب رقم 521 ؛الطبعة الاولي 2003 ؛ الصفحات من 48- 52 .

 2-لمعي المطيعي :- نساء ورجال من مصر ؛ دار الشروق ؛الطبعة الاولي 2003 ؛ الصفحات من 228 -235 .

 3-صلاح حسن رشيد :- قاموس الثقافة المصرية في العصر الحديث 1798 – 2020 ؛ مكتبة الآداب ؛ 2020 ؛ صفحتي 174 و175 .

4- أحمد منصور :- ماذا قالوا عن شاعر النيل والشعب حافظ إبراهيم ؟ ؛جريدة اليوم السابع ؛ 24 فبراير 2021 . 6- مختارات من بعض أشعار حافظ إبراهيم .

شاهد أيضاً

متحدث الصحة: حوالى 6 ملايين مواطن حصلوا على الجرعة التعزيزية ضد كورونا

قال الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن الكورونا لم تختف ومازلنا فى الوباء، …