الرئيسية / تقارير وحوارات / أعلام مصرية ..درية شفيق ..من قبادات الحركة النسائية في مصر

أعلام مصرية ..درية شفيق ..من قبادات الحركة النسائية في مصر

إعداد/ ماجد كامل

من بين القيادات النسائية التي لعبت دور كبيرا في تاريخ الحركة الوطنية في مصر ؛ يأتي ذكر درية شفيق ( 1908- 1975 ) في المقدمة . أما عن درية شفيق نفسها ؛  فلقد ولدت في 14 ديسمبر 1908 بمدينة طنطا ؛  وبعد انتهاء دراستها الابتدائية  ؛ لم تكن  فرصة التعليم الأعلي متاحة للفتاة في تلك المرحلة ؛ لذا قررت  أن تدرس بنفسها وأكملت تعليمها ؛ مما أجبر المدرسون علي الاعتراف بكونها واحدة ممن حصلوا علي  أعلي الدرجات في مصر  .ثم طلبت  من هدي شعراوي  ان تستخدم مكانتها ونفوذها لكي تحصل لها علي منحة دراسية في السوربون ح وبالفعل حصلت عليها   .  ثم عادت منها خلال عام 1935 ؛ ليبدأ بعدها نشاطها السياسي  . ومنها   أنها قادت مظاهر نسائية  توجهت إلي البرلمان المصري للمطالبة  في قضايا المرأة المصرية  ومنها :-

1-حق المرأة في التصويت وتولي المناصب .

2-المساواة في الاجور

3-إصلاح قوانين  الزواج والطلاق .

ولقد كونت درية شفيق قيادة حركة نسائية أسمتها ” اتحاد بنات النيل”  تهدف الي تقديم الخدمة  للعاملات المحتاجات في مصر ؛ وإنشاء مكتب لتشغيل طلبة الجامعات وتأسيس نادي خاص بأسم ” بنت النيل ” لتقديم حفلات ثقافية للشباب ورقع الوعي السياسي  للمرأة  وعمل فصول لمحو الأمية بحي بولاق .

وبعد قيام ثورة يوليو 1952 ؛ وعندما قامت الحكومة المصرية بإعداد لجنة لعمل دستور مصري جديد ؛ ونظرا لعدم وجود أمرأة في اللجنة ؛  قدمت درية شفيق احتجاجا رسميا ؛ وقامت برفقة نساء اخريات بالإضراب عن الطعام  لمدة عشرة  أيام ؛ فتدخل الرئيس المصري وقتها ” محمد نجيب ” بأن الدستور المصري الجديد يكفل للمرأة حقها السياسي .

 وللاسف الشديد ؛ تعرضت درية شفيق لبعض المتاعب في سنواتها الأخيرة  ؛ جعلها تقضي 18 سنة  في عزلة كاملة  ؛ حتي توفت في ظروف غامضة في  20 سبتمبر 1975 عن عمر يناهز 67 عاما تقريبا .

ولقد  أصدرت درية شفيق عدة دوريات أدبية  كان لها دور كبير في تشكيل الثقافة المصرية ؛ نذكر منها ” مجلة بنت  النيل ” و” مجلة الكتكوت الصغير للأطفال ” كما قامت بكتابة العديد من الدواوين الشعرية .

كما اصدرت كتابا يعنوان ” المرأة المصرية من الفراعنة إلي اليوم ”  وكتاب  آخر بعنوان  “رحلتي حول العالم ”  ؛ كما اصدرت  مكتبة  الأسرة كتابا بعنوان ” من أعمال درية شفيق ” صدر عام 2008  . وبالاطلاع علي كتاب ” المرأة المصرية من الفراعنة  إلي اليوم ”  وجد   انه يتكون من 290 صفحة  ؛ منها نحو عشر صفحات للجداول والاحصائيات ؛  ولقد كتبت درية شفيق في المقدمة :-  الهدف الرئيسي من الكتاب هو  عرض كفاح المرأة المصرية والحركة النسائية منذ عهد الفراعنة  حتي يومنا هذا ؛أما الهدف الثاني فهو توضيح موقف الإسلام السمح من مطالب المرأة وحقوقها . ومن اجل تحقيق هذه الهدفين قمت بقراءة كل ما يتعلق بتاريخ مصر القديم قديمها وحديثها . فلقد كان الفراعنة هم   أول من رفع المرأة  إلي مقاعد الحكم ؛ وأرتضي رجالها في فخر ان تحكمهم ملكات كانت عهودهن رمز التقدم والاستقرار  ….. ولقد وصلت المرأة في مصر القديمة إلي هذه المكانة  بدون معارك ؛ ثم جاءت عصور الاحتلال اليوناني والروماني  لتهدر تحت أقدام الغزاة المحتلين علي كل مقدسات شعبنا المصري  . ولقد  جاءت فصول الكتاب علي النحو التالي :-

1-المرأة الفرعونية كانت لها حقوق الرجل .

2-الإسلام يحرر المرأة من عبودية الرجل .

3-حقوق المرأة في الإسلام .

4- الرد علي رئيس علماء باكستان في مشكلة تعدد الزوجات .

5-تأييد من مولانا أبي الكلام آزاد في مشكلة تعدد الزوجات .

6-شجرة الدر أمرأة دخلت التاريخ .

7-المرصريات يهزمن نابليون بونابرت .

8-المصرية تدخل المدرسة .

9-سيدات كافحن من أجل المرأة ( باحثة البادية- نبوية موسي – الشيخة فاطمة الازهرية ) .

10-السيدات في حركة عرابي .

11- الافغاني والشيخ محمد عبده  وقاسم أمين ينتصرون للمرأة .

12-المرأة المصرية تدخل الحزب الوطني .

13-المرأة المصرية في ثورة 1919 .

14-بعض الذكريات عن لجنة الوفد للسيدات .

15-هدي شعراوي تؤسس الاتحاد النسائي .

16-التعليم أول الأسلحة في معركة الحرية .

17-المصرية تحقق المعجزات في ميادين العمل .

18-المرأة المصرية في الحقل الإجتماعي .

19-اتحاد بنت النيل يطالب بحقوق المرأة السياسية .

20- مطالب المرأة علي كل لسان .

21- اقتحمنا البرلمان ولم نعبأ بالرصاص .

22- وكيل النيابة يشيد  بالمتهمة .

23-المصريات يحملن البنادق .

24-عشرة آلاف مصرية في جنازة الشهداء .

25-المرأة والتحرر الاقتصادي .

26-نزلنا إلي الميدان الانتخابي .

27-الملك يقاوم الحركة النسائية .

28-بنت النيل مع بنات العرب .

29-ثمانية  أيام بلا طعام .

30-رجال في تاريخ المراة .

31- الجندية المجهولة .

32- كلمتنا الأخيرة .

ثم في نهاية الكتاب عرضت لبعض الجداول الإحصائية  .

كما كتبت بعض الأشعار بالفرنسية  ؛ نذكر منها ما ترجمته ” ألهج بالحمد لله لأنني ولدت في أرض الأسرار ؛ في ظلال النخيل ؛ لأنني عشت في أحضان الرمال ؛ حارسة الأسرار ؛ لأنني شاهدت سطوع قرص الشمس ولأنني شربت من ماء النيل  ذلك النهر المقدس ” .

بعض مراجع ومصادر المقالة :-

1-آرثر جولد شميث ” الأبن ” :-        قاموس تراجم مصر الحديثة ؛ المجلس الأعلي للثقافة ؛ المشروع القومي للترجمة ؛ الكتاب رقم 521 ؛ الطبعة الأولي 2003 ؛     الصفحات من 374- 376 .

2-لمعي المطيعي :- نساء ورجال من مصر ؛ دار الشروق ؛الطبعة الأولي 2003 ؛ الصفحات من 45- 52 .

3-    صلاح حسن رشيد :- قاموس الثقافة المصرية في العصر الحديث ؛ مكتبة الآداب ؛ الطبعة الأولي ؛ 2020 ؛ صفحة 219.

4-درية شفيق :- المجلس القومي للمرأة

5-تحميل كتب درية شفيق – مكتبة نور .

شاهد أيضاً

الصحة: برنامج الكشف المبكر وعلاج سرطان الكبد فحص 106 آلاف شخص حتى الآن

قالت وزارة الصحة والسكان، إن برنامج الكشف المبكر وعلاج سرطان الكبد الأولي قام بفحص 106 …