الرئيسية / أخبار / الخبراء يؤكدون : الثانوية العامة الجديدة تهدف إلى قياس فهم الطلاب وليس الحفظ

الخبراء يؤكدون : الثانوية العامة الجديدة تهدف إلى قياس فهم الطلاب وليس الحفظ

كتبت : بسنت محمد

نظام الثانوية العامة الجديد لا يعتمد على الحفظ والتلقين إنما يعتمد على مدى قياس فهم الطلاب ويهدف إلى القضاء على مخاوف الطلاب وأولياء الأموروهو يصب في مصلحة الطالب لأنه يساعده على التخلص من أزمة الدروس الخصوصية التي كانت تعتمد على الحفظ والتلقين للمواد الدراسية بدون فهم.

و في الماضي كان الامتحان يأتي من الكتاب المدرسي، لذلك كان الطلاب يحصلون على الدرجة النهائية ولكن حاليا تم وضع الامتحان لقياس أنماط الطلاب الفكرية والعقلية.

من جانبه قال الدكتور حسن شحاتة الخبير التربوي إن دفعة الثانوية العامة هذا العام مميزة لأنها بدأت التطوير في المرحلة الثانوية موضحًا أن الأساس في محور التطوير هي طريقة التقييم الجديدة للطلبة والتي تعتمد على قياس مقدار فهم كل طالب لمخرجات التعلم، لذلك لن يحتوي الامتحان على أسئلة محفوظة.

وأكد الخبير التربوي أن النظام الجديد عمل على تغيير نوعية الامتحان مما جعل الطالب يعتمد بنسبة كبيرة على التفكير وقياس المهارات الذهنية لديه والتخلص من فكرة الحفظ والتلقين مشيرًا إلى أن نماذج الاختبارات الجديدة وامتحانات الثانوية العامة تقيس مستوى الذكاء.

وأضاف “شحاتة” أن نظام الثانوية العامة الجديد إذا طبق بشكل منظم على جميع المراحل التعليمية فسوف يعمل على نهضة العملية التعليمية التي تعد من أهم أولويات الحكومة المصرية حالياً لخلق جيل قادر على الإبداع والابتكار.

وأوضح الدكتور حسن شحاتة، أنه تم العمل على تعميق استخدام التكنولوجيا عبر تطوير البنية التحتية للمدارس باستخدام التابلت كوسيلة للاطلاع والتعلم من المصادر الرقمية إلى جانب المصادر الأخرى كالقنوات التعليمية التليفزيونية والبث المباشر من خلال بنك المعرفة المصري.

وتابع أنه حدث تحول رقمي للتعليم تشيد به الدول والمؤسسات الدولية، وتمتلك الوزارة الآن أصولًا من 6 سنوات من المناهج ما يمثل قيمة كبيرة نفتخر بها، بالإضافة للمكتبة الرقمية المتاحة على الإنترنت مجانًا للطلاب في المرحلة الثانوية على التابلت، حيث تم تسجيل 550 مليون مشاهدة خلال سنتين ما يؤكد استفادة الطلاب منها بشكل كبير ومؤثر.

ولذلك طالب بضرورة تطبيق هذا النظام على جميع المراحل التعليمية، لأنه كلما زاد فترة تعليم الطالب على مستويات الإبداع والتفكير والفهم، وليس الحفظ والتلقين كلما كان التعليم ناجحا، ، مؤكدًا أن هذا النظام يعد أفضل لأنه يعود الطالب على الفهم، فلابد أن تكون الأسئلة متنوعة حتى تقيس الأسئلة جميع مهارات الطلاب، حيث إن الطالب المصري تعود على الحفظ منذ صغره في المدارس والتعليم بالطريقة التقليدية.

وقال تامر شوقي أستاذ علم النفس التربوي بكلية التربية جامعة عين شمس أن نجاح المنظومة التعليمية يحتاج إلى تكاتف الجميع سواء داخل الوزارة أو خارجها، مؤكدا أن المواطن والأسرة المصرية أساس نجاح هذه المنظومة لما عليهم من عبء لتحمل المسئولية، بالإضافة إلى الدور المحوري الذي تقوم به ، حيث تأتي معايير التقييم الجديد لطمأنة أولياء الأمور والطلاب لأن التقييم من أجل إتمام العملية الامتحانية بشكل سليم، والهدف في النهاية تحقيق العدالة بين طلاب الثانوية العامة.

وأشار “شوقي” إلى أن امتحانات الثانوية العامة تقوم على تغيير أسلوب التقييم إلى أسلوب يقيس مهارات حقيقية بشكل ممنهج، وهناك تغيير في شكل الأسئلة يقوم عليها مئات الأساتذة من خلال مواصفات ودرجات الصعوبة والقياس من خلال الفهم والتحليل والعمق، ولذلك تم إتاحة المنصات التعليمية للطلاب للمذاكرة من خلالها، مشيرًا الى أن التعليم بدء بشكل سليم يعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة “استراتيجية مصر 2030”.

وأكد أن نظام الثانوية العامة الجديد في مصلحة الطالب لأنه ساعده على التخلص من أزمة الدروس الخصوصية التي كانت تعتمد على الحفظ والتلقين للمواد الدراسية دون الفهم، لأن الامتحان في الماضي كان يأتي من الكتاب المدرسي، لذا كان الطلاب يحصلون على الدرجة النهائية ولكن حاليا لا يوجد جزء من الامتحان من داخل الكتاب المدرسي، ولكن يتم قياس أنماطهم الفكرية والعقلية.

شاهد أيضاً

الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم

التربية والتعليم تؤكد على منح شهادة الدبلوم لمن نجح في جميع الوحدات المكونة للجدارة فقط

أكدت وزارة التربية والتعليم، أن تقييم الجدارات الأساسية وإعداد النتائج للطلاب الذين يدرسون في المدارس …