الرئيسية / تقارير وحوارات / أعلام مصرية ..وليم سليمان قلادة ..رائد دراسات المواطنة في مصر

أعلام مصرية ..وليم سليمان قلادة ..رائد دراسات المواطنة في مصر

إعداد / ماجد كامل

يمثل المستشار الدكتور وليم سليمان قلادة ( 1924- 1999 ) قيمة كبيرة في دراسات المواطنة  في مصر ؛ كما كان رائدا في قضية الحوار بين الاديان  . أما عن وليم سليمان قلادة نفسه ؛ فلقد ولد في 14 مارس 1924 بمدينة فوة محافظة كفر الشيخ ؛ وتدرج في مراحل التعليم المختلفة حتي حصل علي ليسانس الحقوق جامعة فؤاد الأول ( القاهرة حاليا  ) عام 1944 ؛ ثم حصل علي درجة الدكتوراة في القانون من جامعة القاهرة ؛ وكان موضوع الرسالة هو ” التعبير عن الإرادة في القانون الدولي  …. دراسة مقارنة ” وبعد المناقشة والمداولة قررت لجنة الامتحان منحه درجة الدكتوراة في القانون بدرجة ” جيد جدا ” مع التوصية ببتبادل الرسالة مع الجامعات الأخري .

ثم عمل في الشئون القانونية بوزارة الدفاع ؛ وترقي في السلم الإداري حتي أصبح رئيسا لقسم التشريع بالإدارة القانونية بوزارة الحربية ؛ وعمل بعدها بمجلس الدولة  عندما أعيد  تشكيل المجلس عام 1955 .  ولقد أستمر في عمله بمجلس الدولة حتي  بلوغه سن التقاعد عام  1984 . ولقد شارك أثناء عمله في مجلس الدولة في عضوية العديد من اللجان نذكر منها :-

1-أشترك عام 1979 في عضوية اللجنة المركزية لبحث شئون التعاقد بين حكومة السودان والشركة الفرنسية التي قامت بتنفيذ مشروع قناة  “جونجلي ” بجنوب السودان .

2-عمل مستشارا قانونيا للهيئة العامة لمشروعات الصرف E P A D P خلال الفترة من ( 1973- 1984 )

3- كان العضو القانوني الممثل للمجلس الدولة  في لجان البت في المناقصات المحلية والعالمية التي تمت بالتعاون مع البنك الدولي والولايات المتحدة وغيرهما .

4-شارك في الإعداد لمشروع القانون الذي قدمته وزارة الأشغال العامة والموارد المائية بشأن اتحادات مستخدمي مياه الري في الفترة من ( 1991- 1994 )

5-قام بالإعداد الجزء القانوني بمشروع إدارة المياه بمحافظة الفيوم الذي تم بالتعاون مع الحكومة الهولندي خلال  عامي 1994 ؛ 1995 .

 ولقد أستمر في العمل والأنتاج الفكري حتي توفي يوم 9 سبتمبر 1999 عن عمر يناهز 75 عاما تقريبا .

أما عن الأنتاج العلمي والفكري للمفكر الكبير ؛ نذكر منه في حدود ما تمكنت من التوصل إليه :-

1-الحوار بين الاديان ؛ وقد صدر عام 1976 .

2-الكنيسة المصرية تواجه الاستعمار والصهيونية ؛ وقد صدر عام 1978 .

3-مصر في طقوس كنيستها ؛ وقد صدر عام 1989 .

4-مدرسة حب الوطن ؛ وقد صدر عام 1993 .

5-مبدأ المواطنة ؛ وقد صدر عام 1999 .

6-دراسة وتحقيق كتاب ” الدسقولية ” أو “تعاليم الرسل ” وقد صدر عام 1979 .

7-المسيح في بيته ؛ وقد صدر عام 1982 .

8-المسيحية والإسلام علي أرض مصر ؛ وقد صدر عام 1993 .

7- شارك في الكتابة في العديد من الدوريات  المختلفة نذكر منها ( الأهرام – الطليعة – الهلال – مجلة إبداع – مجلة  اليسار  ….. الخ )  .

وحول فكر وليم سليمان قلادة في قضية المواطنة ؛ كتب سمير مرقس في مقال له بعنوان ” وليم سليمان قلادة … أيقونة المواطنىة الحية ” أن قلادة رصد سبعة مقومات للكيان المصري تجسد الشخصية المصرية هي :-

1-الجغرافيا أو الأرض .

2-البشر أو المصريون علي اختلاف دينهم .

3-المشروع المصري .

4-الدولة .

5-الحضارة المصرية في صورتها المركبة التي تعكس تراكم مكوناتها المختلفة عبر التاريخ .

6-التعددية الدينية .

7-التاريخ أو المسار الذي أستوعب المقومات الستة السابقة .

وفي كتاب بالغ الأهمية بعنوان ” مبدأ المواطنة ” صدر عن المركز القبطي للدراسات الأجتماعية ؛ كتب الدكتور وليم فصلا بعنوان ” نحو برنامج شامل لتطبيق مبدأ المواطنة ” حيث قام بتحديد ملامح البرنامج في النقاط التالية :-

1-ثمة نقص خطير في مناهج التعليم ؛ وهو غياب المرحلة القبطية …. وتمثل المرحلة القبطية واسطة الوصل بين هذه المراحل (  مرحلة مصر القديمة – المرحلة القبطية – المرحلة الإسلامية ) .

2- لوسائل الإعلام المختلفة- وأيضا لوزارة الثقافة –  دور كبير ومؤثر في تحقيق ثقافة المواطنى من خلال المقالات والبرامج المتنوعة  التي تؤكد علي أهمية الوحدة الوطنية .

3-دخول مفهوم المواطنة مادة أساسية في جميع برامج إعداد القادة والمديرين .

4-يجب علي الأحزاب السياسية بجميع تياراتها إعداد كوادر من جميع مكونات الأمة  لتشارك في قبادة العمل الوطني في مختلف المجالات .

5-عن بناء الكنائس ؛ يجب ضبط القواعد المنظمة لبناء الكنائس بعيدا عن الخط الهمايوني الذي صدر في عصر الدولة العثمانية والذي كان له ظروف خاصة .

6-ثمة حاجة إلي إبداع سياسي معاصر يواصل ما كانت تقوم به الحركة السياسية في مصر ؛ منها علي سبيل المثال ما اقترحه عبد العزيز فهمي أن يكتب الشاعر أحمد شوقي قطعة شعرية رفيعة المستوي تصلح أن يرددها الجميع ؛ وأن تتضمنها مناهج النصوص في المدارس ( راجع نص القصيدة بالكامل وبقية بنود البرنامج في المرجع السابق ذكره ؛ الصفحات من 201- 210 ) .

ومن القضايا الهامة   الهامة أيضا التي أهتم بها دكتور وليم قضية ” الحوار بين الأديان ” ولقد وضع سيادته مجموعة من المفاهيم التي ترسخ لهذا الحوار نذكر منها :-

1-إيمان بقيمة الإنسان  ؛ فهو صورة الله وخليفته .

2-قبول المجتمع المصري لتعايش المطلقات ؛ فالمرجع هو التفكير العقلاني المشترك ؛ فالدين لله والوطن للجميع .

3-ثقة في قدرة العقل الإنساني علي فهم الواقع   والسيطرة عليه ؛ ومقومات الحوار كما آمن بها سيادته هي :-

أولا :- التعددية .

ثانيا :- النظرة والتعايش المشترك .

ثالثا :- تحليل الواقع واعتبار أن المواطنة هي محور الانتماء .

ولقد ساهم الدكتور وليم بالكتابة في العديد من المجلات المصرية مثل ( الأهرام- الهلال – القاهرة – إبداع – الطليعة ….. ألخ .

بعض مراجع ومصادر المقالة :-

1-مينا بديع عبد الملك :- د وليم سليمان قلادة … رائد المواطنة في مصر ؛  جريدة الدستور ؛ 2  أكتوبر 2018 .

2- سمير مرقس :- تسعينية وليم سليمان قلادة ؛ جريدة الأهرام ؛ 24 مارس 2021 .

3-جورج أسحق :- وليم سليمان قلادة …. ومدرسة حب الوطن  ؛جريدة المصري اليوم ؛ 18 نوفمبر 2020 .

4-رامي عطا صديق :- المستشار د . وليم سليمان قلادة ( 1924- 1999 ) ؛ رواد مدارس الأحد في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ؛ بطريركية الأقباط الأرثوذكس ؛ الجزء الأول ؛ 2019 ؛ الصفحات من ( 164- 166 ) .

5-مبدأ المواطنة ؛ دراسات ومقالات ؛ المركز القبطي للدراسات الإجتماعية ؛ سلسلة المواطنة رقم 3 ؛مايو 1999 ؛ الصفحات من 201- 210 ) .

شاهد أيضاً

الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم

التربية والتعليم تؤكد على منح شهادة الدبلوم لمن نجح في جميع الوحدات المكونة للجدارة فقط

أكدت وزارة التربية والتعليم، أن تقييم الجدارات الأساسية وإعداد النتائج للطلاب الذين يدرسون في المدارس …