الرئيسية / أخبار / “أكتوبر بطولات خالدة”.. ندوة بإعلام الشروق في ذكرى أكتوبر

“أكتوبر بطولات خالدة”.. ندوة بإعلام الشروق في ذكرى أكتوبر

كتبت_هبة طلعت:

عقد المعهد الدولي العالي للإعلام بأكاديمية الشروق، ظهر أمس الإثنين، بقاعة الاحتفالات بالمعهد،  ندوة بعنوان “أكتوبر بطولات خالدة”، احتفالًا بذكرى الـ46 لنصر أكتوبر، بحضور لواء أركان حرب علي حفظي.

ورحب اللواء أحمد عبد الرحيم رئيس مجلس إدارة الأكاديمية في كلمته، باللواء علي حفظي، قائلًا: “إنه أستاذ من أساتذة القوات المسلحة، فأنتم لا تتخيلون كم المسئولية التي تقع على عاتق من يقوم بالعمليات خلف الخطوط”.

ويضيف رئيس مجلس الإدارة: “كان اللواء حفظي يرسل مأموريات، وتأخذ المأمورية ستة أشهر داخل سيناء، ونجح سيادته في إنجاز مهمات كبير، كما أنه اعتاد أن يحضر لنا معلومات في منتهى الخطورة عن العدو، أفادتنا بالطبع في حرب 73”.

ويحكي اللواء عبد  الرحيم عن مشاركته في نصر أكتوبر: “كنت في هذا الوقت ضابطًا برتبة نقيب، وعلمت وقت ساعة الصفر قبل إعلانها بثلاث ساعات فقط، ومن المفترض أن نشعر بالخوف عند سماعنا كلمة حرب، ولكن على العكس، كنا جميعًا بعد النكسة، نرغب في الأخذ بثأرنا”.

وفي كلمة د.محمد سعد عميد المعهد العالي للإعلام، أكد أن نصر أكتوبر هو أعظم انتصار حققته مصر في التاريخ الحديث، وأنه لم يأتي من فراغ، بل كان مليئًا بالدورس التي يجب أن نستوعبها، ونستخدمها، موضحًا أنه يقصد الإرادة المصرية، وإبداع الشعب مع صمود الجنود.

كما أشار عميد إعلام الشروق، على حد وصفه، إلى أنه مهما أصدرنا من كتب، أو أنتجنا من أفلام، ومهما نظمنا ندوات، فلن نوفي هذه الذكرى العظيمة أو هؤلاء الأبطال حقهم، ولكن يجب أن نتذكر أن المعركة لم تنتهي بعد، وأن الصراع مازال مستمرًا، فالمعركة ليست تحرير الأرض فقط، بل صراع حضاري طويل مع العدو الصهيوني.

وانتقلت الكلمة إلى ضيف الأكاديمية، اللواء علي حفظي، والذي قال خلالها: “إن مثل هذه اللقاءات تعد في غاية الأهمية، لأن تواصل الأجيال معناه، كيف يستطيع جيل الكبار أو الرواد الذين يتسمون بالحكمة والخبرة، نقل هذه الحكمة والخبرة إلى الشباب الذي يتسم بالطاقة والعطاء والشجاعة وكل ما هو شيء طيب”.

واستفاض اللواء أركان حرب، في حديثه عن استقلال مصر: “ستظل مصر في رباط إلى يوم الدين، وأثبت لنا التاريخ ذلك، حيث عشنا قبل ثورة 52 حوالي 2500 عام، تحت حكم أشخاص غير مصريين، ولذلك، حين نذكر ثورة 52، يجب أن نقدم لها تحية خاصة”.

واختتم: “تعد مصر مطمع، وهدف لأطراف كثيرة، بسبب موقعها الاستراتيجي، وكذلك تقديرها للأمور، وتأثيرها على قلب العالم، حيث أننا نملك جيشًا قادرًا على نقل مصر إلى مصر الحديثة التي نحلم بها جميعًا”.

شاهد أيضاً

هيثم فاروق: لا أعتقد أن هناك مفاوضات بين بن شرقي والأندية القطرية

كشف هيثم فاروق، نجم الزمالك السابق، عن حقيقة وجود عروض قطرية للمغربي أشرف بن شرقي، …