الرئيسية / أخبار / الدكتورة سهير صالح :اتخاذ كافة الإجراءات للحفاظ على سلامة الطلاب أثناء الامتحان

الدكتورة سهير صالح :اتخاذ كافة الإجراءات للحفاظ على سلامة الطلاب أثناء الامتحان

كتبت: بسنت محمد

قالت الدكتورة سهير صالح وكيلة المعهد الدولي العالي للإعلام بالشروق أن امتحانات “الميد ترم ” تم إجرائها من المنزل بسبب ذروة فيروس “كورونا” في ذلك التوقيت وللتخفيف على الطلاب وأن الامتحانات النهائية طبقًا لتعليمات الوزارة يتم إجراؤها ورقيًا داخل المعهد مع توافر كافة الإجراءات الاحترازية المطلوبة للحفاظ على صحة الطلاب.

وحرصت الأكاديمية على تشجيع المراقبين والدكاترة وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة على التطعيم تجنبًا للمشاكل الصحية.

وتبدأ امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني يوم الأحد الموافق 20-7-2021 وتنتهي الأربعاء الموافق 7-7-2021 مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترزية اللازمة .

وأضافت الدكتورة سهير أنه سيتم تخفيف عدد الطلاب أثناء امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني باللجان حيث ستستوعب كل لجنة 20 طالبا فقط والمدرج سيكون به 68 طالبا مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية من خلال مراعاه المسافات بين الطلاب وبعضها وتشغيل التكييفات للتهوية وقياس درجة الحرارة قبل الدخول من بوابات الأكاديمية وعدم السماح بدخول الأكاديمية أو ركوب الأتوبيسات بدون كمامة ومنع التجمعات قبل أوبعد الامتحانات مع الحفاظ على ترك مسافة أمنه بين كل طالب والاخر وتطهير المرجات قبل وبعد الأمتحان ومنعًا للاحتكاك فسيترك الطالب الهاتف مغلق بجانبة والكارنية للتأكد من شخصية الطالب وهو مكانة ولا يتحرك.

وأكدت الدكتورة سهير صالح أنه نظرًا للظروف التقنية والصحية التي مرت على الطلاب أثناء أداء امتحانات الميد ترم بالمنزل تم اتخاذ قرار بإعادة امتحان “الميد ترم ” للطلاب الذين كان لديهم ظروف قهرية وذلك للحفاظ على درجاتهم وتقديرهم .

وشددت الدكتورة سهير صالح على دور العيادة والمساعدين وطبيب المعهد واللجان الخاصة عند ظهور حالة “كورونا ” أثناء أمتحانات الفاينل يتم عزل الطالب في لجنة خاصة حيث يوجد بكل دور من أدوار المعهد غرفة عزل .

شاهد أيضاً

التضامن الاجتماعى: تدريب 120 ألف طالب وطالبة بمشروع مودة فى 8 جامعات مصرية

أكدت الدكتورة راندا فارس مدير مشروع مودة بوزارة التضامن الاجتماعى، أن إطلاق مشروع مودة جاء بسبب ما كشفته مؤشرات الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء حول حدوث 198 حالة طلاق فى عام 2017، وزيادتها فى عام 2018 إلى 211 ألف حالة طلاق وذلك بعد أن كانت فى عام 2000 62 ألف حالة طلاق فقط، موضحة أن المشروع قام بتدريب 120 ألف طالبة وطالبة فى 8 جامعات مصرية.