الرئيسية / ثقافة وفن / أعلام مصرية..أحمد عزت عبد الكريم..رائد دراسات تاريخ التعليم في مصر

أعلام مصرية..أحمد عزت عبد الكريم..رائد دراسات تاريخ التعليم في مصر

إعداد/ ماجد كامل

يمثل المؤرخ الكبير أحمد عزت عبد الكريم أهمية كبيرة في دراسات تاريخ التعليم المصري  الحديث ؛ أما عن احمد عزت عبد الكريم نفسه ؛ فلقد ولد في 19 يونيو  1908 بشبين الكوم محافظة المنوفية ؛ وتدرج في مراحل التعليم المختلفة ؛ ثم ألتحق بكلية الآداب وتخرج فيها 1930 ؛ ثم دبلوم معهد التربية العالي عام 1933 ؛ والماجستير عام 1936 ؛ وكان موضوع الماجستير هو ” تاريخ التعليم في في مصر في عصر محمد علي ؛ وأخيرا درجة الدكتوراة من جامعة القاهرة بمرتبة الشرف  الممتازة عام 1941 ؛ وكان موضوع رسالة الدكتوراة هو ” تاريخ التعليم في مصر منذ أواخر عهد محمد علي إلي أوائل حكم توفيق ” . وكانت الرسالتين تحت إشراف المؤرخ الكبير محمد شفيق غربال .  ومن الناحية الوظيفية  بدأ حياته مدرسا  للتاريخ بوزارة التربية والتعليم ؛وكان ذلك خلال السنوات من ( 1930- 1933 )  ثم عين معيد بكلية الآداب جامعة القاهرة عام 1933 ؛ وبعد الماجستير والدكتوراة عين أستاذا مساعدا ثم أستاذا ؛ وتدرج في الوظائف حتي أصبح مديرا لجامعة عين شمس عام 1968؛ وظل بهذا المنصب حتي وصوله إلي السن القانونية عام للمعاش عام 1969 .

ولقد كان من بين  الوظائف الأخري التي شغلها :-

1-مقرر اللجنة العلمية الدائمة لتعيين أساتذة التاريخ في الجامعات المصرية .

2-رئيس الجمعية المصرية للدراسات التاريخية  خلال الفترة من ( 1965- 1976 ) .

3-رئيس قسم القومية العربية بمعهد البحوث والدراسات العربية .

كما شارك خلال حياته الوظيفية في العديد من المؤتمرات العلمية نذكر منها :-

1-مؤتمر التاريخ والآثار في المغرب ؛ وكان ذلك خلال عام 1958 .

2-مؤتمر التاريخ الآسيوي في الهند ؛ وكان ذلك خلال عام 1961 .

3-مؤتمر التاريخ الدولي في بغداد ؛ وكان ذلك خلال عام 1973 .

4- أول من أسس سمنار التاريخ الحديث بكلية الآداب بجامعة عين شمس خلال عام 1955  حتي وفاته عام 1980 .

ولقد أستمر الدكتور أحمد عزت عبد الكريم في الكتابة والتأليف والإشتراك في المؤتمرات العلمية حتي توفي في خلال شهر  أغسطس 1980  عن عمر يناهز 72 عاما تقريبا ( للأسف  لم أتمكن من معرفة اليوم  بالتدقيق ) .

ولقد أسس المؤرخ الكبير مدرسة  كبري في دراسات التاريخ الإجتماعي والإقتصادي في مصر  ؛ ذكر الكاتب الصحفي الكبير احمد الجمال بعض الرموزمنهم مثل ( علي بركات- عاصم الدسوقي –  علي شلبي – ليلي عبد الطيف  – رؤوف عباس – يونان لبيب رزق …… الخ ) .

وحول أثره في  يونان لبيب رزق  يذكر الدكتور راضي محمد جودة  قوله  ” إن المعيار الذي وضعه المعلم لاختيار طلابه كان قدرتهم علي التفكير والجدل العلمي ؛ وكانت له كلمة مأثورة  هي انه يفضل التلاميذ المشاغبين؛ أو بالأحري الباحين الذين لا يتهيبون الإدلاء بأرائهم ؛ حتي لو كانت تلك الأراء مخالفة له شخصيا  ( راجع :- راضي محمد جودة ؛ أعلام من بلدنا ؛ البوابةنيوز ؛ 31 يولية 2018 ) .

ولقد أثري المؤرخ الكبير المكتبة التاريخية المصرية بالعديد والعديد من الكتب والمراجع القيمة نذكر منها في حدود ما تمكنت من التوصل إليه :-

1-حوادث دمشق اليومية 1741- 1762 ؛ وهو تحقيق لمخطوطة البديري الحلاق ؛ ولقد صدرت عام 1959 .

2-تاريخ التعليم في عصر محمد علي ؛ ولقد صدرت عام 1938 بمقدمة وافية لمحمد شفيق غربال .

3-تاريخ التعليم في مصر  منذ  أواخر حكم محمد علي إلي أوائل عهد توفيق ؛ ولقد صدر في ثلاثة أجزاء عام 1945 .

4-دراسات في تاريخ العرب الحديث ؛ ولقد صدر في بيروت عام 1970 .

5-رساة بعنوان “تاريخ مصر من الحملة الفرنسية إلي نهاية عصر إسماعيل ؛ وقد نشرت ضمن كتاب ” المجمل في تاريخ مصر العام ” ولقد صدر عام 1942 .

6-شارك في ترجمة كتاب ” البندقية جمهورية إرستقراطية لشارل ديل ؛ ولقد نشر عام 1948 .

7-له دراسة بعنوان “حركة التحول في بناء المجتمع القاهري في النصف الأول من القرن التاسع عشر ؛ نشر بمجلد الندوة الدولية لتاريخ القاهرة عام 1969 .

8- شارك في إعداد مناهج التاريخ للمدارس الثانوية ؛ وشارك في تأليف بعض الكتب الدراسية في تاريخ العالم العربي الحديث والمعاصر ؛ وتاريخ مصر الحديث .

( لمزيد من التفصيل راجع :- أحمد زكريا الشلق :- قصة الكتابة التاريخية في مصر ؛ دار الكتب والوثائق القومية ؛ مركز  تاريخ مصر الحديث ؛ سلسلة مصر النهضة ؛ الكتاب رقم 84 ؛ 2011 ؛ الصفحات ( 217- 218 ) .

          ولقد  حرص الدكتور أحمد عزت عبد الكريم في كل كتاباته علي تفصيل أوضاع التعليم العام  في مصر ؛ كما حرص علي إبراز طبيعة الحياة المدرسية  بكل فروعها ؛ وحرص علي تقديم نظرة تحليلة نقدية لحركة  التجديد والتحديث ؛ وأوجه الضعف في النظم والمناهج وعلاقة ذلك بالمجتمع ؛ كما تناول عدم توغل التعليم العام إلي كل طبقات المجتمع المصري ؛ ولقد أعتمد في دراسته علي الوثائق المحفوظة بقسم ” المحفوظات التاريخية  بالديوان الملكي ” وكتب الرحالة ؛ وكل ما نشر بالصحف الأجنبية ؛ ولقد قضي الباحث ما يقرب من خمس سنوات يدرس ويمحص مادته العلمية ؛ ولقد ألتزم في دراسته  بعرض كل آراء الكتاب والمؤرخين الذين سبقوه في الكتابة عن قضية من القضايا ؛ والخلاصة أن المؤلف – حسب رؤية الدكتور أحمد زكريا الشلق – قد سجل بأمانة وموضوعية ؛ كل ما خيم علي مصر من تدهور وضعف  في عصر عباس ؛ الذي توقفت فيه الحركة الإصلاحية التي بدأت مع عصر محمد علي ؛ والخلاصة  كما ذكرها الدكتور الشلق أن أحمد عزت عبد الكريم يعتبر في طليعة المؤرخين  الأكاديميين الذين أسسوا مدرسة علمية جديدة يعرفها الجميع ح حيث تميزت دراساته بدقة البحث ؛ واتزان الحكم ؛ واعتدال الرأي ؛ وتحري وجه الحقيقة في التفكير والتعبير ؛ مما فتح آقاقا رحبة للدراسات التاريخية الجادة في مصر ( راجع العرض الشامل لكل المجلدات ؛ في المرجع السابق ذكره ؛ الصفحات من 218- 224 ) .

بعض مراجع ومصادر المقالة :-

1-أحمد زكريا الشلق :- نهضة الكتابة التاريخية في مصر ؛ دار الكتب والوثائق القومية – مركز تاريخ مصر المعاصر ؛ سلسلة مصر النهضة ؛ الكتاب رقم 84 ؛ 2011 ؛ الصفحات من ( 213- 224 ) .

2- د . راضي جودة :- أعلام من بلدنا … الدكتور أحمد عزت عبد الكريم ؛ موقع البوابة نيوز؛ الثلاثاء 31 يوليو 2018 .

3-أ . د . إبراهيم خليل العلاف ؛ أحمد عزت عبد الكريم ودوره في تطوير المدرسة التاريخية العربية ؛ موقع التاريخ الحديث والمعاصر ؛ 26 ديسمبر 2015 .

4- أحمد الجمال :- عن زمن جميل  ؛ جريدة الأهرام ؛ غير مذكور التاريخ

شاهد أيضاً

أضرار مشروبات الطاقة على الأطفال والمراهقين وبدائلها

انتشرت مشروبات الطاقة في الأسواق العربية والعالمية مؤخّراً بشكلٍ كبير، وحظيت في البداية باهتمام كبير …