الرئيسية / أخبار / الإسكان: بدء تشغيل مقرات الوزارات بالعاصمة الإدارية نهاية يونيو على مراحل

الإسكان: بدء تشغيل مقرات الوزارات بالعاصمة الإدارية نهاية يونيو على مراحل

قال المهندس عمرو خطاب المتحدث باسم وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إن وزارة الإسكان بدأت في تنفيذ المرحلة الأولى بالعاصمة الإدارية منذ 5 سنوات، وجرى البدء فى العمل بـ40 ألف فدان وتنفيذ مرافقها من مياه وصرف واتصالات وكهرباء، وتشغيل جزء كبير منها استعدادا لانتقال الحكومة، مضيفًا أن وزارة الإسكان تعمل على مشروع ضخم، وهو المنطقة المركزية للأعمال، وهى منطقة لأول مرة تحدث في مصر، وتضم أبراجًا سكنية ضخمة وأبراج فندقية ومحلات ومولات ضخمة.

وتابع خطاب، خلال مداخلة هاتفية في برنامج مانشيت المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية رانيا هاشم، إنه كان من المستهدف في آخر تحديث للمخطط أن يقطن بالعاصمة حوالى 6 ملايين نسمة طبقا لمقاييس عالمية وخبراء تعمل على هذا الأمر، مضيفا أن آخر معلومات حسب الخطة التنفيذية أنه بنهاية شهر يونيو سيجرى البدء في تشغيل مقرات الوزارات بالعاصمة الإدارية الجديدة، وسيكون على مراحل.

وواصل: “سيجرى استلام بعض الأبراج في العاصمة الإدارية بنهاية العام الحالي، وستكون الوجهات الزجاجية جاهزة بالكامل ما عدا جزء بالبرج الأيقونى”.

وكان المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، قد تفقد أمس يرافقه المهندس جمال طلعت، مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لقطاع تنمية وتطوير المدن، والمهندس شريف الشربيني، رئيس جهاز العاصمة الإدارية الجديدة، والمهندس عمرو خطاب، عضو المكتب الفنى لوزير الإسكان، مشروعات منطقة الأعمال المركزية، والحدائق المركزية “كابيتال بارك”، ومحور الشيخ محمد بن زايد الجنوبي، وكذا أعمال تنسيق الموقع بالحى الحكومى، بالعاصمة الإدارية الجديدة.

كما التقى مسئولو الوزارة بشركات المقاولات المنفذة لمشروعات منطقة الأعمال المركزية، والحدائق المركزية “كابيتال بارك”، ومحور الشيخ محمد بن زايد الجنوبي، للوقوف على الموقف التنفيذي للمشروعات، وتم التشديد على الإسراع بمعدلات التنفيذ، والالتزام بالجداول الزمنية المحددة للانتهاء من تلك المشروعات القومية.

شاهد أيضاً

التضامن الاجتماعى: تدريب 120 ألف طالب وطالبة بمشروع مودة فى 8 جامعات مصرية

أكدت الدكتورة راندا فارس مدير مشروع مودة بوزارة التضامن الاجتماعى، أن إطلاق مشروع مودة جاء بسبب ما كشفته مؤشرات الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء حول حدوث 198 حالة طلاق فى عام 2017، وزيادتها فى عام 2018 إلى 211 ألف حالة طلاق وذلك بعد أن كانت فى عام 2000 62 ألف حالة طلاق فقط، موضحة أن المشروع قام بتدريب 120 ألف طالبة وطالبة فى 8 جامعات مصرية.