الرئيسية / أخبار / طالب مصري يبتكر تطبيقاً جديداً بديلاً ل ” فيس بوك ” ، و” تويتر “

طالب مصري يبتكر تطبيقاً جديداً بديلاً ل ” فيس بوك ” ، و” تويتر “

كتبت : هايدي سامي

أثر النشطاء مؤخراً جدلاً كبيراً نظراً لتعرضهم للعديد من المشكلات التي واجهتهم عن استخدامهم لتطبيقي الفيس بوك ، و تويتر .
وبدأ مؤخراً حدوث الكثير من العطل حول تطبيق الفيس بوك .

وبعد الهجوم الكبير الذي تعرضت له مواقع التواصل الاجتماعي الفترة الأخيرة
دفع هذا الهجوم الطالب المصري ” أحمد عماد ” الذي يبلغ من العمر 20 عاماً
إلي تصميم تطبيق آخر بديلاً لتطبيقي الفيس بوك ، وتويتر وبمميزات كثيرة .

ليكون مُنافسًا لـ”فيس بوك” و”تويتر”

لم يقف السن عائقًا أمام أحمد عماد ، للوصول إلى هدفه ، حيث صمم الموقع بدون تمويل مالي ، على الرغم أنه مازال يدرس في الفرقة الثانية بكلية السياحة والفنادق .

كانت بدايته في هذا المجال ، تصميم تطبيق مجاني يُساعد الطلبة في المحاضرات خلال أول عام له بالكلية

ويعتبر الموقع الجديد ، بديلا لـ”فيس بوك” و”تويتر”،
ويُعطي للمُستخدم الحُرية بشكل أكبر للتحكم في خصوصيته ، بحيث لا يستطيع أي أحد التدخل سواه ،

 بالإضافة إلى نظام ترقيات ، ولكنه لم يفعل بعد، كما يوفر نظام ربح أيضًا على وشك التفعيل ،

 وفعل خاصية التسجيل الصوتي في التعليقات، وهي خاصية ليست موجودة في أي موقع آخر ،

 واتاح نظام الهاشتاج ، وبذلك يصبح مزيجًا بين فيسبوك وتويتر، مع ميزة جودة الصور المرتفعة ، بحيث تكون أعلى من جودة الواتساب، وفقا للمخترع المصري ” أحمد عماد”

يقول أحمد عماد : “اشترك في الموقع حتى الآن 6000 مُستخدم خلال 3 أيام ، ولا توجد إعلانات ، كما أن التطبيق مُفعل باللغة العربية والإنجليزية ، ومن الممكن إضافة الهولندية، الفرنسية ، الألمانية ، الإيطالية ، البرتغالية ، الروسية ، الإسبانية والتركية ، في أي وقت

ويسعى أحمد عماد أن تكون المنصة عربية، دون أي مشاكل، عكس المواقع الأخرى، مثل الحظر في “فيس بوك”، أو اختراق الخُصوصيةن وقال: “أنا جايب ملفات ومجمعها ومعدل عليها، بس عدلت علشان المُستخدم يأخد خصوصيته ويحصل على مُميزات، وكنت أعمل عليه سابقا، لكني فوجئت منذ 3 أيام بتداول التطبيق بشكل واسع، وأنتظر حاليًا موافقة ”جوجل”

وعن التحكم في الألفاظ والإساءات، أضاف: “أنا حاطط ناس تتابع كل حاجة، والبلاغات لغزالة البوست، وإرسال تحذير لصاحب الإيميل، وإذا وُجد (هاكر) يتم حظره نهائيًا من الموقع ، ولو تعمد شخص الإساءة يتم تحذيره قبل الحظر”، موضحًا: “أنتظر حاليًا الاتفاق مع أحد المستمثرين

ولفت الانتباه أن دراسة أحمد لم تكن قريبة من التصميمات ، لذا قام بتجربته بأكثر من طريقة بواسطة ألعاب ومواقع بسيطة ، حتى تمكن من تصميمه، كونه مازال طالبا بالمعهد العالي للدراسات الفندقية والسياحية بدمياط الجديدة

شاهد أيضاً

الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم

التربية والتعليم تؤكد على منح شهادة الدبلوم لمن نجح في جميع الوحدات المكونة للجدارة فقط

أكدت وزارة التربية والتعليم، أن تقييم الجدارات الأساسية وإعداد النتائج للطلاب الذين يدرسون في المدارس …