الرئيسية / أخبار / الجامعة البريطانية تحتفل بيوم التخرج والعلم وتخريج دفعة سمير سيف

الجامعة البريطانية تحتفل بيوم التخرج والعلم وتخريج دفعة سمير سيف

 

كتبت : أمنية فوزي

احتفلت الجامعة البريطانية في مصرأمس السبت، بيوم التخرج والعلم والمعرفة، بحضور فريدة خميس، رئيس مجلس الأمناء، وياسمين خميس عضو مجلس الأمناء، ولفيف من الشخصيات العامة، والدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة، وعمداء الكليات.

وشهد اليوم الأول من أسبوع التخرج بالجامعة البريطانية في مصر، تخريج أولى دفعات طلبة كليتي القانون والآداب والعلوم الإنسانية، ليحصل كل خريج على شهادتين معتمدتين، الأولى من جامعة لندن ساوث بانك، والثانية من المجلس الأعلى للجامعات.

وقال الدكتور محمد شومان عميد كلية الإعلام والإتصال بالجامعة البريطانية في مصر :«يسعدني ان اتقدم بخالص التهاني لأولياء أمور الدفعة الثالثة من خريجي كلية الاتصال والاعلام، دفعة الراحل الفنان القدير د.سمير سيف، إنني أهنئ أبنائي وبناتي خريجي دفعة العام الصعب، عام جائحة كورونا، الذي غير كثيرا من أسلوب حياتنا وأساليبنا في التعليم، فالحمد لله على إجتيازنا الصعب، كما أننا سنسير قدما إلى الامام بكثير من الثقة والامل في العام الجديد، وفي قدرات خريجينا على بناء اعلام افضل، وسينما افضل تستحقها بلدنا الغالية مصر.

وأضاف شومان :«اليوم يوم للفرح والامل.. والوفاء ايضا.. انه الوفاء لمؤسس هذه الجامعة، رجل الصناعة والبناء وتطوير التعليم ودعم البحث العلمي، الاستاذ محمد فريد خميس، الذي يغيب ولاول مرة عن هذه القاعة، ادعو الله من كل قلبي له بالرحمة والمغفرة، كما تمتد مشاعر الوفاء والعرفان إلى روح الزميل، والاخ الدكتور سمير سيف، المخرج القدير، الذي رحل عنا في نهاية عام 2019، لقد تعلم على يديه خريجي هذه الدفعه، فنيابة عنهم وعن زملائي في الكلية ادعو له بالرحمة والمغفرة، وانا واثق من ان خريجي هذا العام الذين سيحملون اسمه سيظلون اوفياء له من خلال العمل الجاد والالتزام والابداع الواعي» .

وقدمت فريدة خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر، التهنئة للخريجين وذويهم قائلة: لماذا العلم؟ وكيف تتقدم الأمم؟ وكيف تُتصنع الحضارات؟ وكيف أذهل أجدادنا المصريون العالم كله بإبداعاتهم التى تزيد مع الزمان قيمةً ومكانة؟ وكيف كانت عبقرياتهم في الصناعة والزراعة والرسم والفنون وفي شتي المجالات؟، الإجابة القطعية على كل تلك الأسئلة، بالعلم والمعرفة، والبحث والتجربة”.

وأضافت فريدة خميس: “إن حديث العلم هو حديث الإرادة والتحدى، وحديث الباحثين عن مستقبل أكثر إشراقًا ليجود بالخير الوفير والظل الظليل، مما يجعله حديث يحمل آمالًا زاهية للأجيال القادمة”.

وأكدت فريدة خميس أن الجامعة البريطانية في مصر باتت منارةً للتعليم المتميز والبحث العلمي المتقدم وهو ما يؤكده حصولنا على المركز الأول لأربعة أعوام متتالية – في التصنيف الدولي للجامعات لمؤسسة QS، متقدمين بذلك على جميع الجامعات الخاصة المعتمدة من المجلس الأعلى للجامعات، وكذلك أيضًا حصولنا على المركز الأول على الجامعات الخاصة في التصنيف العالمي للجامعات Global Ranking الذي أصدرته مؤسسة Us-News الأمريكية، إضافة للمركز الأول في الفيزياء، وفقًا لتقييم شنغهاي، متفوقةً على جميع الجامعات المصرية.

واختتمت رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر كلمتها قائلة:” أهنئُكم جميعًا وأهنئُ على وجه الخصوص الآباء والأمهات أصحاب الجهد الوافر والعطاء العظيم، سيكون مستقبلُكم أفضلُ بإذن الله، وتمنياتي بمزيد من النجاح، وستبقي جامعتُكم فاتحةً أبوابَها لكم جميعًا”.

من جانبه، طالب الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية في مصر، الحضور بالوقوف دقيقة حدادًا على روح مؤسس الجامعة البريطانية في مصر، رجل الأعمال الراحل محمد فريد خميس الذي رحل عن عاملنا أكتوبر الماضي.

وقال حمد: “يعز على أن نحتفل اليوم بخريجى الدفعة الأولى من كلية القانون ومن كلية الآداب والإنسانيات في غياب المؤسس والراعى والأب للجامعة البريطانية التى تعتبر أحد أحلامه التى جاهد ساعيًا إلى تحقيقها لتكون منبرًا لجودة التعليم العالى في مصر تماشيًا مع معايير الجودة المصرية والبريطانية، مما جعل الجامعة تحقق حلمه لتكون من أفضل الجامعات المصرية بعد أن تبوأت مكانتها في الترتيب العالمى والإقليمى والمحلى بعمرها الذي لا يتجاوز 17 عامًا.

وأضاف رئيس الجامعة البريطانية في مصر خلال كلمته:” نحن مطمئنون لاستكمال المسيرة بالدعم غير المحدود الذى غمرنا به مؤسسها وذلك بتولى ابنته فريدة خميس لمنصب رئيس مجلس الأمناء، خير خلف لخير سلف إن شاء الله، مهنئين سيادتها ونعاهد الله ونعاهدها على الحفاظ على المكانة التى احتلتها الجامعة حال حياة مؤسسها”.

وأوضح حمد أن الجامعة البريطانية تحتفل اليوم بتخريج أول دفعة من كلية الآداب والإنسانيات وأول دفعة من كلية القانون، ليحصل الخريجون على شهادة من المجلس الأعلى للجامعات المصرية وشهادة من الشريك البريطانى أسوة بباقى كليات الجامعة التى على شراكة أكاديمية مع جامعة لندن ساوث بانك وجامعة كوين مارجريت بأسكتلندا.

وأشار حمد إلى أن جامعة ستانفورد أصدرت أمس قائمة أفضل 2% من علماء العالم من حيث مرجعية الأبحاث وعددهم 161433، منهم 398 في مصر، ومن بين الجامعات غير الحكومية ظهرت الجامعة البريطانية الأولى بعدد 6 علماء في مقدمتهم الدكتور يحيي بهى الدين نائب رئيس الجامعة البريطانية للدراسات العليا والبحوث، والحاصل على جائزة النيل في العلوم والتكنولوجيا المتقدمة لهذا العام.

وقدم رئيس الجامعة البريطانية في مصر، الشكر لأعضاء هيئة التدريس والعاملين لحرصهم على مصلحة أبنائنا، قائلًا:” لولاهم ما حققنا هذا النجاح، وكانت نسبة النجاح هذا العام 95% لطلاب الجامعة، حيث نحتفل هذا العام بخريج عدد 2044 طالب في عشر كليات، وكذلك ببدء الدراسة في كلية الفنون والتصميم بعدد 120 طالب، فضلًا عن السبق في تحول الجامعة إلى التعليم عن بعد لما لها من خبرة سابقة ومن بنية تحتية مميزة للتحول الرقمى منذ سنوات ممثلة في المنصة الإلكترونية للجامعة التى أثبتت كفاءتها وما زالت أثناء جائحة كورونا. لافتًا إلى تعيين أكثر من 70 معيدا من خريجى هذه الدفعة في كليات الجامعة.

واختتم حمد كلمته قائلًا:”أوصيكم بكلمة خالدة من مؤسس الجامعة رجل الأعمال الراحل محمد فريد خميس، اقبل ما يعرض عليك من عمل وأحرص على أن تبحث عما تحب من الأعمال، لا تتوانى في العمل فـ 7 ساعات لا تكفى – حيث كان يعمل ما لا يقل عن من 12 إلى 14 ساعة يوميًا، احرص على التعليم فهو ميزة وسبب التفوق”.

شاهد أيضاً

متحدث الصحة: حوالى 6 ملايين مواطن حصلوا على الجرعة التعزيزية ضد كورونا

قال الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن الكورونا لم تختف ومازلنا فى الوباء، …