الأربعاء , سبتمبر 23 2020
الرئيسية / أخبار /  من ذاكرة التاريخ ..استقلال باكستان عن بريطانيا

 من ذاكرة التاريخ ..استقلال باكستان عن بريطانيا

بقلم الإعلامي/سامي المرسي

في يوم 14 من شهر أغسطس عام 1947 م، استقلت پاكستان عن الامبراطورية البريطانية، بقيادة محمد علي جناح، وتنضم إلى كومنولث الأمم.يرى مؤيدي فكرة استقلال باكستان عن الهند أّنها خلّصت المسلمين الهنود من تعصّب الهندوس المتطرف، وتحكمهم في رقاب المسلمين، ويأتي في مقدمة هؤلاء الشاعر والأديب العالمي محمد إقبال الذي كان يؤيد فطرة إنشاء وطن قومي خاص بالمسلمين في القسم الشمالي من شبه القارة الهندية.

و يبرّأ ساحة المسلمين والهندوس الذين قتلوا في الاضطرابات والقلاقل، محمّلا المخابرات البريطانية مسؤولية ما جرى قائلاً: “إنه مكر يبلغ ذروته، إذ استطاعت انجلترة بهذه الطريقة أن تترك الهند في حالة تمزق نهائي، إذ لا يفرق بين المسلمين والهندوك حدود جغرافية لا تستطيع انكلترة تلفيقها مهما كانت براعتها في التلفيق، ولكن يفرق بينهم حدود من الأحقاد ومن الدماء، ذهب ضحيتها الملايين من المسلمين والهندوس، كانوا ضحية المذبحة التي زجتهم فيها المخابرات الإنكليزية في الوقت المناسب”.

حيث كان على الجميع الإنتظار إلى أن يتم حل اشكالية القلاقل والمتعصبين بالوسائل الديموقراطية والقانونية من أجل مصلحة الوطن وشعوب دول الجنوب ككل.

” أما الوضع في الباكستان فيبدو لعين الناظر إليه أكثر واختلاطاً، والظاهر أن تشرشل كان يستهدف أهدافاً ثلاثة في الهند، وأنّه قد بلغها فعلاً. ولقد أراد أولاً أن يفوّت على الاتحاد السوفييتي سلاحاً قوياً من أسلحة الدعاية والإثارة، فماذا عسى أن يكون وضع الهند المستعمَرة على حدود الصين الشيوعية في حرب عالمية ثالثة…؟ لقد استطاع (الثعلب الهرم) أن ينشئ في شبه القارة الهندية منطقة أمان، وبعبارة أخرى: حجراً صحياً ضد الشيوعية، ولكنه عرف أيضاً كيف يخلق بكل سبيل عداوة متبادلة بين باكستان والهند، وكان من أثرها عزل الإسلام عن الشعوب الهندية من ناحية، والحيلولة دون قيام اتحاد هندي قوي من ناحية أخرى، ولقد بذل هذا السياسي غاية جهده لتدعيم هذه التفرقة، وتعميق الهوة بين المسلمين والهندوس، تلك الهوة التي انهمرت فيها دماء الضحايا، من أجل هذا التحرر الغريب، فكان الدم أفعل في التمزيق من الحواجز والحدود…”

باكستان ولكن معارضته كانت مبنيّة على أسباب مختلفة حيث كان المودودي من أشدّ المعارضين لفكرة الدولة القوميّة كما أنّ آراءه تقضي بعدم جواز التعامل معها أو لعب أيّ دور فيها، وبناءً على ذلك كان معارضاً لحزب المؤتمر القومي الهندي، لأنّه حزب قومي كما أنّه عارض قيام دولة باكستان في البداية خوفاً من تحوّل الهوية الإسلامية إلى هوية قومية تتضارب وتدفع كما دفع بذلك إلى صعود القومية الهندوسية بمقابل القويمة الإسلامية بباكستان، ولكن توقف عن مواقفه المعارضة بعد أن صارت حقيقة واقعة.وقد ترتب عن هذا الإنقسام قلاقل وحروب عدة ساهمت في تعقيد الأوضاع الإقتصادية وإعاقة المشاريع التمنوية، سواء بالنسبة للهند أو لباكستان أو لشبه القارة الهندية بشكل عام، ترتب عنها سلسلة من الحروب الثنائية والإقليمية بما يصطلح عليه الحروب الباكستانية الهندية.يعد يوم الاستقلال من بين ستة عطل رسمية يحتفل بها في جميع أرجاء البلاد. وتعقد الحكومات المحلية اجتماعات تحضيرية للتخطيط للاحتفالات في عواصم المقاطعات ويحضر هذه الاحتفالات المسؤولين الحكوميين والدبلوماسيين والسياسيين. أما بالنسبة للمنظمات والهيئات العامة والمؤسسات التعليمية ووزارات الحكومة فتقوم بإجراء ندوات ومسابقات رياضية وغيرها من النشاطات والفعاليات الاجتماعية والثقافية حتى حلول يوم الاستقلال. كما تجري التحضيرات في كراتشي عند ضريح ومرقد الأب المؤسس لباكستان محمد علي جناح.

شاهد أيضاً

اليوم آخر موعد لتسجيل رغبات الطلاب في تنسيق المرحلة الثالثة للالتحاق بالجامعات

قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مد فترة تسجيل الرغبات لطلاب المرحلة الثالثة الحاصلين على …